مرتضى منصور عن بطلان لائحة الزمالك: مهزلة و أول مرة في التاريخ أشوف نادي بلا رئيس

مرتضى منصور
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

رد مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، على قرار مركز التسوية والتحكيم، التابع للجنة الأولمبية المصرية، الصادر اليوم الأربعاء ببطلان لائحة القلعة البيضاء الجديدة، وهو ما يعني بطلان الانتخابات التكميلية، واستبعاد كل من أحمد مرتضى وحمادة أنور وأحمد عادل، من إدارة الزمالك، وعودة هاني العتال وعبد الله جورج لمنصبيهما.

وقال مرتضى منصور، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لأول مرة في التاريخ، نادٍ بلا رئيس وبلا لائحة وبلا قناة”، مؤكدا أنه سيصدر بيانا بعد قليل بالصوت والصورة عن ما وصفه بالمهزلة والمسخرة المستمرة، قبل بطولة قارية كبرى.

وأصدر مركز التسوية والتحكيم التابع للجنة الأولمبية، قررا ببطلان اعتماد لائحة النظام الأساسي لنادي الزمالك بسبب وجود تزوير في إجراءات اللائحة.


هاني العتال: عزل مرتضى منصور سيكون أول قراراتي بالزمالك

جدير بالذكر أن  مركز التسوية والتحكيم التابع للجنة الأوليمبية المصرية حكم ببطلان اللائحة بعدما كان حجز الدعوى للحكم في شقها الموضوعي، علما بأنه كان قد أقر بتزوير اللائحة في الشق المستعجل.

يتضمن القرار إلغاء  كل ما يترتب على بطلان اللائحة  من أثار بما فيها بطلان الانتخابات التكميلية التي كانا عقدت وانتخب على إثرها كل من أحمد مرتضى منصور وحمادة أنور وأحمد عادل عبد الفتاح في عضوية مجلس الإدارة، وأشرف زكي كأمين صندوق الذي تقدم باستقالته من منصبه لأسباب شخصية.

 وتقرر  أن يعود الزمالك للعمل باللائحة القديمة التي تقضي بوجود رئيس ونائبين وأمين صندوق وخمسة أعضاء في مجلس إدارة النادي.

مركز التسوية والتحكيم المصري يقضي ببطلان لائحة الزمالك

ومن المنتظر أن يتقدم مجلس إدارة الزمالك باستئناف ضد الحكم الصدر ببطلان اللائحة.

ومن جانبه أصدر هاني العتال نائب رئيس نادي الزمالك، بيانا رسميا، وصف فيه حكم مركز التسوية والتحكيم ببطلان لائحة مرتضى منصور، وبطلان الانتخابات التكميلية بالتاريخى وانتصار لقوة وإرادة القانون.

وطالب العتال، الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بسرعة تنفيذ قرار مركز التسوية والتحكيم،لأبطال العمل باللائحة المشبوهة، وإبطال الانتخابات التكميلية وتأكيد احقيته فى ممارسة مهام عمله نائبا للرئيس،ومعه الدكتور عبدالله جورج عضو مجلس الإدارة، وشدد العتال ان أول قراراته بعد العودة تنفيذ قرار اللجنة الأولمبية،  بإيقاف مرتضى منصور  وعزله عن رئاسة النادي.

وأوضح أن محاولة ربط مرتضى، استمراره باستقرار النادى أصبح حديث كربونى مكرر وممل خاصة أن جميع الزملكاوية المخلصين يعلمون أن القلعة البيضاء باقية بتاريخها وانتصارتها وان رحيل المعزول وأبنائه، لن يؤثر على مسيرة الزمالك بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة، والدليل ان افضل إنجازات الزمالك تتحقق خلال فترة إيقاف مرتضى وتجميده.

وشدد العتال،  فى ختام بيانه  أنه على يقين أن الوقت قد حان لمحاسبة مرتضى، على كل ما ارتكبه من جرائم فى حقه وحق كل شرفاء مصر  وسيتم وضع نهايه لهذا المتطاول وتجاوزاته.