تقنية الفار تنقذ طلائع الجيش من الهزيمة أمام حرس الحدود


انقذت تقنية الفيديو طلائع الجيش من الهزيمة في الوقت بدل الضائع أمام حرس الحدود في المباراه التي جمعت الفريقين على ملعب حرس الحدود بالإسكندرية في الأسبوع التاسع والعشرين للدوري الممتاز لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويحصل كل فريق على نقطة يرتفع بها رصيد الطلائع الى 34 نقطة ورصيد حرس الحدود الى 30 نقطة .

شهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع تمرير عمرو الحلواني كرة عالية داخل منطقة الجزاء أحسن أحمد شرويدة إستقبالها وهيأها لتوني لوكاسا الذي سددها داخل المرمى وسط فرحة عارمة من لاعبي الحرس وجهازهم الفني لكن بعد الرجوع لتقنية الفيديو قام الحكم بالغاء الهدف وإحتسب خطأ على محمد عبد الفتاح تاحا مدافع الحرس ضد عمرو جمال في منتصف الملعب لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي .

تبادل الفريقان الهجمات خلال النصف ساعة الأولى من عمر المباراة لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أحمد السعدني حارس الحدود ومحمد بسام حارس طلائع الجيش ولم يكن في النصف ساعة الأولى سوى إنذار حصل عليه أحمد عبدالرحمن زولا لاعب الطلائع للخشونة وشبه فرصة لعمار حمدي الذي اخترق دفاع الحدود وصل الى حدود منطقة الجزاء لكنه سدد كرة أرضية ضعيفة بين يدي الحارس أحمد السعدني

شهدت الدقيقة 33 التغيير الاول لحرس الحدود، بنزول إبراهيم كونيه بدلا من نانا أنطوى وفي الدقيقة 39 مرر أحمد هاني الكرة لعمرو جمال داخل منطقة الجزاء هيأها لنفسه لكنه سددها ضعيفة بين يدى الحارس السعدني .

دخل حرس الحدود الشوط الثاني بشكل أنشط واخطر ونال عمرو الحلواني إنذارا في الدقيقة 47 للخشونة مع عمار حمدي وفي الدقيقة 51 ومن هجمة مرتدة للحرس مرر مصطفى جمال الكرة الى محمد عبد اللطيف جريندو الذي إنطلق بسرعة ومرر الكرة داخل منطقة الجزاء لإبراهيم كونيه الذي راوغ علي الفيل لكنه سدد في المكان الذي يقف فيه الحارس وبعدها مرر عمرو الحلواني كرة عرضية سددها كونيه برأسه بجوار القائم .

شهدت الدقيقة 61 تسديد حسن مجدى مدافع الحرس كرة من خارج منطقة الجزاء مرت فوق العارضة وأجري عبد الحميد بسيوني تغييرين بنزول كيفين موهيري وأحمد موسى كابوريا بدلا من أحمد سمير وعمار حمدي ورد العشري بالدفع بتوني جوميز وعلي محمد بدلا من جريندو وأحمد فتحي فيليكس .

في الدقيقة 71 سدد عمرو جمال كرة من خارج منطقة الجزاء أمسكها أحمد السعدني على مرتين وقطع إبراهيم كونيه الكرة في منتصف ملعب الطلائع ورواغ أكثر من لاعب ثم سدد بجوار القائم الأيمن وفي الدقيقة 88 أهدر كيفين موهيري فرصة من إنفراد تام بالحارس .