الكيل بمكيالين .. طريق الأهلي المصري للخروج من المأزق الأفريقي

الأهلي

اعتمد الأهلي المصري في تعامله مع تداعيات أزمة كورونا وما تعبها من تأجيلات بسياسة الكيل بمكيالين، ففي الوقت الذي ضغطت فيه إدارة القلعة الحمراء باستماتة على مسئولي كرة القدم في مصر لمواصلة مسابقة الدوري، لزيادة فرصه في حسم اللقب عن المنافسين، ضاربين بصحة جميع أعضاء المنظومة الرياضية عرض الحائط، الإ أنه أعلن اليوم عبر قناته الرسمية تضامنه مع الرجاء و الوداد في تأجيل مباراتي نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بداعي الظروف الصحية في المغرب .

انتقدت مواقع التواصل الإجتماعي موقف الأهلي المصري،الذي يساند الوداد في قراره بتأجيل مباراة في البطولة الأفريقية، وفي نفس الوقت يوافق على مواجهة المصري في الدوري رغم أن النادي البورسعيدي كان يمر بظروف صحية صعبة جداً بسبب تفشي فيروس كورونا بين لاعبي الفريق وإصابة أكثر من 16 لاعباً ووافق الأهلي رغم ذلك على لعب المباراة، فضلا عن سعى الأهلي للعب دور كامل من الدوري المصري في ظل تفشي فيروس كورونا في مصر.

موقف الأهلي من مباراة الرجاء ظاهره مساندة، ولكن باطنه هروب من المواجهة في هذا التوقيت، خاصة وأن الأهلي يمر بفترة من أصعب الفترات في تاريخه و يواجه عدم استقرار نتيجة زيادة أعداد الإصابات داخل صفوف الفريق، وكذلك توقيع رمضان صبحي في بيراميدز والذي أحدث ارتباك في حسابات القلعة الحمراء، فضلا عن أزمة محمود كهربا الأخيرة والتي تطاول فيها بالسب والقذف والضرب لمدير الكرة سيد عبدالحفيظ و محمد الشناوي حارس مرمى الفريق و كيان النادي الاهلي، وغيرها من الأزمات التي يحتاج فيها الأهلي الى فترة لتهدئة الأجواء قبل المواجهة الإفريقية المرتقبة.

قال الأهلي عبر قناته الفضائية :” أنه نظرا للظروف الصحية في المغرب وصعوبة لعب الرجاء والوداد للمباريات بسبب تفشي فيروس كورونا فإنه يوافق على التأجيل”.

و أبلغ أحمد احمد رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم ” كاف” ، مسئولي اتحاد الكرة بتأجيل مباريات نصف نهائي دوري ابطال افريقيا لتقام مباريات الذهاب يومي 17 و 18 اكتوبر المقبل ، علي ان تقام جولة الاياب يومي 23 و 24 من نفس الشهر ، على أن يتم إقامة المباراة النهائية يوم 6 نوفمبر المقبل وسيتم إعلان هذه القرارات رسمياً خلال الساعات القليلة المقبلة .