نيمار وألفارو يواصلان الحرب الكلامية على وسائل التواصل الاجتماعي

نيمار وألفارو يواصلان الحرب الكلامية على وسائل التواصل الاجتماعي

 واجه باريس سان جيرمان فريق مرسيليا في كأس السوبر مساء أمس الأربعاء في مباراة شهدت مواجهة نيمار وألفارو جونزاليس وجها لوجه مرة أخرى.

 والتقى الاثنان معًا خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي في سبتمبر، حيث اتهم نيمار ألفارو بالعنصرية، وكان من الواضح بمجرد أن جاء البرازيلي كبديل في الشوط الثاني أنه كان يسعى للتحرش  باللاعب الإسباني.

 فاز باريس سان جيرمان بالمباراة 2-1، وسجل نيمار الهدف الثاني من ركلة جزاء، لكن الحوار بين اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا وظهير مرسيليا استمر على وسائل التواصل الاجتماعي.

 “الملك ألفارو، أليس كذلك؟”  وغرد نيمار برفقة صورة له وهو يحتفل بالهدف وصورة لكأس الأبطال.

 أجاب ألفارو مصحوبًا بصورة له وهو يحمل نيمار من رأسه: “كان والداي يأمرانني دائمًا بإخراج القمامة.. هيا يا مارسيليا، دائمًا”.

 ورد نيمار: “لقد نسي كيف يفوز بالألقاب”، لكن ذلك لم يكن نهاية الأمر.

 ورد الفارو مرة أخرى، مؤكدا لنجم باريس سان جيرمان أنه سيكون دائمًا في ظل بيليه، حيث قام بتحميل صورة للاعب البرازيلي الأسطوري الذي خاض ثلاث نهائيات لكأس العالم، وكتب ألفارو: “ستكون في الظل الأبدي للملك”.

 ولم يلتزم نيمار الصمت ورد على ألفارو مجددًا، مشيرًا إلى أن الإسباني هو حقًا في ظله، وبفضله اشتهر لاعب مرسيليا.

 أيضًا، قدم نيمار نفسه إلى أنصار باريس سان جيرمان من خلال نشر مقطع فيديو على إنستجرام يركز فيه على قميص مارسيليا ، ويهز بإصبعه ثم يزيله لإظهار قميص باريس سان جيرمان تحته بميدالية الأبطال.