باريس سان جيرمان يتدخل لاحتواء أزمة مبابي وتوخيل

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بدأ ليوناردو المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، في محاولة رأب الصدع داخل صفوف العملاق الباريسي، بسبب صدام المدير الفني الألماني توماس توخيل مع نجم الفريق ومنتخب فرنسا كيليان مبابي.

وأثار قرار توخيل باستبدال مبابي أمام مونبلييه، غضب الأخير، الذي ابتعد عن المدرب رغم محاولته الإمساك به وتهدئته.

وعبر المهاجم الفرنسي كيليان مبابي عن غضبه وشعوره بالإحباط بعد استبداله في الدقيقة 70 من المباراة التي فاز فيها فريق العاصمة على مونبلييه بخماسية نظيفة.

وتخوض إدارة الفريق الفرنسي محاولات حثيثة للحفاظ على نجمها الأول بين صفوف الفريق، رغم الإغراءات المتتالية من ريال مدريد الإسباني، ومحاولات مدربه زين الدين زيدان، جذب الجوهرة الفرنسية لصفوف الميرينجي.

ورغم التوتر بين المدرب وكيليان مبابي، فإن توماس توخيل قرر شن هجوم على النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، بسبب احتفاله المثير بعيد ميلاده الثامن والعشرين.

وقال توخيل إن احتفال نيمار سبب لفقدان التركيز وتشتيت انتباه لاعبيه، قبل يومين من رحلة الفريق لمواجهة نانت في البطولة المحلية.

وأضاف توخيل عن عيد ميلاد نيمار: “هذا يعطي الانطباع بأننا غير مهتمين وغير محترفين بنسبة 100 في المئة”.

وتابع المدرب الألماني :”لكن الأمور ليست بيضاء أو سوداء فقط وهي تكتسب أهمية عندما نتحدث عنها كثيرا”.

ويحتل باريس سان جيرمان صدارة جدول ترتيب الدوري الفرنسي، برصيد 55 نقطة، وبفارق 12 نقطة أمام ملاحقه المباشر مارسيليا، برصيد 43 نقطة، بعد مرور 22 جولة من عمر المسابقة.

لكن سيكون أمام باريس لقاءا صعبًا أمام بروسيا دورتموند الألماني، المنتشي بنتائجة الأخيرة في الدوري الألماني، والذي استعد جيدًا بدعم صفوفه بصفقات كبيرة، على رأسها الموهبة النرويجية إيرلينج هالاند، حين يلتقيان في الدور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

ويرغب مسؤولو باريس بشدة في الحصول على لقب البطولة القارية العريقة، بعد سنوات من السيطرة على المسابقات المحلية.