براءة الخليفي من قضايا الفساد في حقوق البث.. ورئيس بي إن سبورت يعلق

ناصر الخليفي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

قررت المحكمة الجنائية الفيدرالية السويسرية، اليوم الجمعة، براءة ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان وبي ان سبورت الاعلامية، من قضية فساد حول حقوق نقل تلفزيوني لمونديالي 2026 و2030، وإدانة جيروم فالكي بتهم تتعلق بتزوير في صفقات بث كأس العالم في إيطاليا واليونان، وتغريمه مليوني دولار وسجنه 120 يوم مع إيقاف التنفيذ.

وفي أول تعليق له على حكم المحكمة السويسرية قال الخليفي: “بعد استهدافي بحملة قاسية استمرت أربع سنوات، أُغفِلَتْ خلالها الحقائقُ الأساسية والأسس القانونُية في كل مرحلة، تمكنتُ أخيرًا من تبرئة اسمي بشكل كامل وقطعي”.

وأوضح في بيان له أن “قرار اليوم يثبت براءاتي بشكل كامل، هذه البراءة جددت إيماني بسيادة القانون وبالإجراءات القانونية، بعد أربع سنوات من الادعاءات والتهم الوهمية والتشهير المستمر بسمعتي، وقد ثبت أن ذلك كله لا أساس له من الصحة”.

وأكد الخليفي بيانه: “الآن، بات بإمكاني أن أكرّس كامل طاقتي و جهودي للمساهمة في بناء مستقبل إيجابي للرياضة العالمية، في وقت يحتاج فيه القطاع إلى قيادة قوية أكثر من أيِّ شيء آخر”.