السعوديه تفكر في إستضافة أمم أسيا 2027

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يفكر الاتحاد السعودي لكرة القدم بشكل جدي في استضافة كأس أمم آسيا عام 2027 مؤكدةً أن المسؤولين يتباحثون منذ فترة متطلبات الاستضافة لتقديمها قبل الإعلان الرسمي الذي لا يزال مبكراً بالنسبة إلى إغلاق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باب التقديم للاستضافة.

وسبق لاتحاد الكرة السعودي أن فكر بشكل جدي عام 2013 في الدخول في طلب استضافة البطولة عام 2019 قبل أن ينسحب خلال نفس العام بسبب عدم قدرته على توفير الغطاء الحكومي إذ كانت الشروط في تلك الفترة غير قابلة للتطبيق لأسباب متعددة.

و كشف الاتحادان الأردني والعراقي لكرة القدم عن عزمهما التقدم بملف مشترك لاستضافة كأس آسيا 2027 وذلك حسبما أعلنا أمس.

وغرد اتحاد الكرة الأردني في حسابه الرسمي على تويتر «استضافة كأس آسيا فخر كبير للاتحادين الأردني والعراقي لكرة القدم.. ندرس ونتطلع للعمل والتعاون المشترك مع الأشقاء في العراق لتقديم ملف مشترك يضمن تنظيم واستضافة نسخة 2027 من البطولة القارية».

و على الجانب العراقي نقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس الاتحاد للعبة عبد الخالق مسعود تأكيده التوصل إلى اتفاق بين الاتحادين العراقي والأردني للتقدم بملف مشترك لطلب استضافة البطولة القارية التي أقيمت أوائل هذا العام في الإمارات وتُوجت قطر بلقبها على حساب اليابان على أن تكون نسخة 2023 في الصين.

سبق للعراق أن استضاف الصيف الماضي بطولة غرب آسيا في مدينتي كربلاء وأربيل ووصل إلى مباراتها النهائية قبل الخسارة أمام البحرين.

وتاريخياً عُرف المنتخب السعودي بلقب أسياد آسيا كونه فاز بلقب كأس أمم آسيا أعوام 1984 و1988 و1996، كما لعب على المباراة النهائية أعوام 1992 أمام اليابان في طوكيو و2000 أمام اليابان في العاصمة اللبنانية بيروت وأمام العراق في فيتنام عام 2007. واستضافت الكويت كأول دولة عربية كأس أمم آسيا عام 1980 وكذلك فعلت قطر عامي 1988 و2011 وسبق للإمارات استضافتها مرتين عامي 1996 و2019 واستضافتها لبنان عام 2000.

وسبق لإيران استضافتها مرتين عامي 1968 و1976، فيما استضافتها اليابان عام 1992 واستضافتها الصين لأول مرة في تاريخها عام 2004 وتستضيفها للمرة الثانية في عام 2023 و سبق لتايلاند وفيتنام وماليزيا وسنغافورة استضافتها بشكل جماعي عام 2007، واستضافتها أستراليا لأول مرة في تاريخها عام 2015 كما استضافتها تايلاند عام 1972، واستضافتها سنغافورة عام 1984.

واستضافتها إسرائيل عام 1964 قبل طردها من عضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مطلع السبعينات وسبق لكوريا الجنوبية استضافتها عام 1960، فيما تعد هونغ كونغ أول دولة آسيوية تستضيف أول نسخة من تاريخ كأس أمم آسيا عام 1956.