مدرب النصر: ماحدث بين نجمى الفريق لم يكن سوى حماس زائد

مدرب النصر: ماحدث بين نجمى الفريق لم يكن سوى حماس زائد

كتب- محمود الأعصر

أكد البرتغالي البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني لفريق النصر،  أن ما حدث بين ثنائي الفريق نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله في أرض الملعب لم يكن سوى حماس زائد من اللاعبين ورغبة من كلاهما في التسجيل ، موضحاً أن العلاقة بين الجميع في العالمي جيدة ورائعة وتدعو للتفاؤل والمضي قدماً في رحلة الحفاظ على لقب الدوري.

ونجح البرتغالي البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني لفريق النصر، في إخماد “فتنة” ثنائي الفريق التي إشتعلت في مباراة النصر وأبها، والتي أقيمت في ختام الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، و التى خطفت الأنظار في المدرجات وكذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

الأزمة المثيرة حدثت بين المحترفين المغربيين في صفوف العالمي نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، خلال اللقاء الذى إنتهي لصالح أصفر العاصمة برباعية نظيفة سجلهم حمد الله هدفين ويحيى الشهري هدف ونور الدين أمرابط هدف وصنع أمرابط الهدفين الأول لحمدلله والثاني للشهري بينما سجل أمرابط بنفسه الهدف الرابع .

وبدأت الأزمة مع ركلة الجزاء التي حصل عليها النصر في الدقيقة 45 من عمر الشوط الأول وأراد نورالدين أمرابط تسديدها، وذهب للحديث مع حمدالله ليسمح له بالتسديد و لكن حمدالله رفض طلب زميله وقرر تسجيلها ليرفع رصديه التهديفي وظهرت علامات الغضب على مواطنه أمرابط، وبالفعل سجل الهدف حمدالله ليرفع رصيده التهديفي إلى 6 أهداف.