تقرير : مباراة اليوم بين نادي الهلال و نادي الضمك

تقرير : مباراة اليوم بين نادي الهلال و نادي الضمك
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يأمل نادي الهلال مساء اليوم مواصلة انتصاراته والابتعاد في صدارة الترتيب في افتتاح الجولة السابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين حينما يستقبل ضيفه ضمك الباحث عن تأمين موقفه على سلم الترتيب

ويدخل الهلال هذه المواجهة منتشياً بانتصاراته المتلاحقة سواءً في الدوري المحلي، أو البطولة الآسيوية بعدما اقترب من النهائي القاري بانتصاره برباعية على السد القطري في مواجهة الذهاب، ويمتلك أصحاب الأرض 16 نقطة في صدارة الترتيب، و تكمن قوة الهلال على الهجوم الضارب بوجود الثلاثي الأجنبي الفرنسي غوميز والإيطالي جوفينكو وكارليو، وإدواردو، والأخير عاد من جديد لتقديم نفسه بالصورة التي كان عليها في المواسم السابقة، وبات من أهم الأسماء في الخريطة الهلالية .

ومن الصعوبة على أي فريق إيقاف الزحف الهجومي الهلالي؛ خصوصاً الغزو من الأطراف بوجود ظهيري الجنب محمد البريك وياسر الشهراني اللذين يشكلان قوة هجومية مع كارليو وإدواردو، بالإضافة لعودة سالم الدوسري الذي تعافى من الإصابة التي لحقت به في الأسابيع الأخيرة وابتعد عن تشكيلة الأخضر السعودي، ومن المرجح أن يشرك الروماني رازفان المدير الفني للهلال عددا من الأسماء البديلة لإراحة اللاعبين الدوليين المشاركين مع منتخب بلادهم في التصفيات الآسيوية الأخيرة؛ حيث خاض الأخير لقاءين من أمام المنتخب السنغافوري والمنتخب الفلسطيني، وشارك عدد من اللاعبين الهلاليين بشكل اساسي .

و على الجانب الاخر لن يغامر الضيوف في مواجهة هذا المساء في النواحي الهجومية، وسيعتمد التونسي محمد كوكي المدير الفني لضمك على تأمين مناطقه الدفاعية .

ونجح الكوكي في الجولة الماضية بإيقاف الخطورة الاتحادية بفضل النهج التكتيكي الذي اعتمد عليه بوجود 3 لاعبين في متوسط الدفاع، ومن أمامهم سداسي خط المنتصف، واكتفى بمهاجم وحيد، والاعتماد بشكل كبير على تحركات عبد العزيز الشهراني العقل المدبر للفريق، لضمان الخروج على أقل تقدير بنتيجة إيجابية أو خطف انتصار ثمين؛ حيث يمتلك الفريق 4 نقاط في المركز قبل الأخير .

و لن تتغير تشكيلة ضمك عن اللقاء الماضي حيث سيتولى شمس الدين رحماني حراسة المرمى وسيقود فلبي الخطوط الخلفية وبجانبه باباكار سار وجمعان الدوسري، ومن أمامهم، حمد الجيزاني وحسن زعفاوي على الأطراف، والثلاثي حدراف وزينيو وعبد الرحمن سالم في منطقة محور الارتكاز، مع تقدم حدراف لتعزيز النواحي الهجومية في حال الاستحواذ على منطقة المناورة، ويتولى عبد العزيز الشهراني مهمة صناعة اللعب والبحث عن المساحات الفارغة في ملعب الخصم لتحويل الكرات العرضية لياجور المهاجم الوحيد .