محمد الناصر: الفتح السعودي جمع بين الحوكمة والرخصة الآسيوية بعد تهديده بالهبوط

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أشاد محمد الناصر الإعلامي والناقد الرياضي السعودي، والمحلل في برنامج الديوانية على القناة الرياضية السعودية، بنادي الفتح الذي كان مهدداً بالهبوط في الموسم الماضي واستطاع الحصول على الرخصة الآسيوية والتميز بالحوكمة، مؤكدا أنه يمتلك إدارة نموذجية.

وأوضح الناصر أن نادي الفتح هو الوحيد تقريبا الحاصل على الرخصة الآسيوية ودعم مبادرة الحوكمة من بين الأندية السعودية، كما أنه تصدر الدوري السعودي في بداية الموسم الحالي 2020- 2021.

ومن جانبه أكد الإعلامي الرياضي السعودي بدر الصقري، والمحلل في برنامج الديوانية على القناة الرياضية السعودية، أن فريق الاتحاد لم يستطيع استخراج الرخصة الأسيوية منذ عام 2016 وهذا يدل على وجود خلل إداري بالنادي، مشيرا إلى أن الاتحاد فريق كبير ولابد أن يكون في مقدمة الأندية المستخرجة للرخصة الآسيوية لأنه من أسياد وفرسان آسيا بجماهيريته وشعبيته العريقة.

وكانت لجنة تراخيص الأندية برابطة الدوري السعودي للمحترفين وافقت في اجتماعها، أمس بالإجماع على منح الرخصة الآسيوية للموسم الرياضي 2020-2021م لـ 9 أندية هم: “الهلال، النصر، الأهلي، الوحدة، الفيصلي، الشباب، التعاون، الفتح، والفيحاء”، وذلك لاستيفائهم المعايير الإلزامية “الرياضية، البنية التحتية، الإدارية، القانونية، والمالية” المنصوص عليها في لائحة تراخيص الأندية المعتمدة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقررت اللجنة عدم منح 7 أندية أخرى وهي: “الرائد، الاتفاق، أبها، ضمك، الاتحاد، الحزم، والعدالة” الرخصة الآسيوية للموسم الرياضي 2020-2021م، وذلك لعدم استيفائهم عدداً من المعايير الإلزامية المنصوص عليها في لائحة تراخيص الأندية.

بالأسماء.. 11 نادياً بالدوري السعودي يستحقون دعم مبادرة الحوكمة

وأكدت اللجنة أنه يحق للأندية التي لم تحصل على الرخصة الاستئناف ضد القرارات الصادرة أمام لجنة استئناف تراخيص الأندية برابطة الدوري السعودي للمحترفين، وذلك خلال خمسة أيام من تاريخ إخطارها بالقرار، وفق الإجراءات المحددة في لائحة تراخيص الأندية.

وكشفت لجنة التراخيص، أنها عملت خلال الفترة الماضية من خلال إدارة التراخيص بالرابطة على تعريف الأندية بمتطلبات التراخيص عبر إقامة ورش عمل، وزيارات متعددة للأندية، والتواصل الدائم مع الأندية لإبداء الملاحظات وتلافي وجود أي نواقص بما يسهم في استكمال الأندية المعايير في المواعيد المحددة بالنظام الإلكتروني للتراخيص، علماً بأنه قد تم تمديد المواعيد الزمنية لاستيفاء بعض المعايير وفقاً للأنظمة المتبعة في هذا الشأن وذلك بسبب جائحة كورونا التي أثرت على استمرار الأنشطة الرياضية.

Related Posts