اللجنة الطبية توضح كواليس استبعاد لاعبي الفيصلي من مباراة ضمك

تابعوا WTS على

كشف صالح الحارثي رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد السعودي لكرة القدم، كواليس استبعاد بعض من لاعبي الفيصلي قبل مباراتهم ضد ضمك، عصر أمس الجمعة.

وكان مراقب المباراة قد أجل انطلاقة صافرة البداية بعدما تم إبلاغه بضرورة مغادرة بعض اللاعبين للحجر الصحي للاشتباه في وجود حالات مصابة بفيروس كورونا، علماً بأن مباراة الفريقين قد انتهت بنتيجة التعادل السلبي.

وقال الحارثي في تصريحاته عبر القناة الرياضية السعودية، حول ما حدث قبل بداية مباراة الفيصلي وضمك: “ميركل لاعب الفيصلي ظهرت نتيجته قبل المباراة بنصف ساعة عكس بقية اللاعبين الذين لم يفحصوا”.

وأضاف: “إدارة الفيصلي لم تلتزم بالبرتوكول الصحيح، ولدينا مراقبين أطباء في كل المباريات، من الصعب مراقبة اللاعبين الذي يتمرنون مع أنديتهم، لكن في المباريات الرسمية لن نسمح بمشاركة اللاعب الذي لم يجري مسحة”.

وأكمل: “هناك ميثاق التزام وقعت عليه جميع الأندية، وفي الفئات السنيه هناك مراقبين إداريين، الإصابات بين صغار السن على مستوى العالم ليست عالية، ونسبة العدوى لديهم ليست عالية كذلك”.

السعودية تستضيف كأس السوبر الإسباني في هذا الموعد

واختتم: “من أجل عودة اللاعب للعب يجب أن يكمل 10 أيام و مسحه سلبيه اخرى.. ونوصي اللاعبين الذين أصيبوا بكورونا أن يقوموا بعمل تقييم لعضلة القلب لأنها قد تتأثر”.

وتعادل الفيصلي مع ضمك سلبياً بالمباراة التي جمعتهما يوم أمس الجمعة، ضمن منافسات الجولة الـ4 “جولة لنلهم العالم بقمتنا” بمسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.