عاجل.. جمال بلماضى يوجه رسالة إلى الجزائريين بسبب كورونا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

وجه المدير الفنى جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، رسالة إلى الجزائريين، حثهم فيها على الالتزام بالإجراءات الاحترازية تفاديا لتفشي فيروس كورونا، مؤكدًا أنه من الصعب الحديث عن الكرة في مثل هذه الأوقات.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة في الجزائر، أمس الأحد، تعليق الأنشطة الرياضية في البلاد اعتبارا من غدٍ الإثنين وحتى 5 إبريل المقبل، كإجراء احترازي بسبب فيروس كورونا المستجد  .

وقال بلماضى في فيديو نشره اتحاد الكرة الجزائري في موقعه الرسمي اليوم الإثنين، إنه في مثل هذه الأوقات الغامضة والمضطربة إلى حد ما، أراد  كمواطن أولًا ثم كمدرب، أن أخاطب جميع مواطني الجزائر .

وتابع: “في البداية يجب أن أقول لهم أن يعتنوا بأنفسهم وعائلاتهم، وأن يتخذوا جميع الإجراءات اللازمة التي نعرفها جميعا عن هذا الوباء”.

وأضاف “منطقيا من الصعب الحديث عن كرة القدم حاليا لكن لم ننس عملنا رغم كل الظروف، استغل الفرصة لأقول للاعبينا الشجعان أن يعتنوا بأنفسهم وأقاربهم وأوجه لهم تحياتي راجيا من الله أن يحفظنا ويبعد عنا هذا البلاء”.

وتابع:  “أتقدم بالتعازي الخالصة لضحايا كورونا، اسأل الله أن يتغمدهم برحمته الواسعة، كما أتمنى من كل قلبي أن يعجل الله بشفاء كل من أصيب بالمرض”.

وأكدت وزارة الرياضة الجزائرية في بيان لها أمس الأحد، أنها أقرت جملة من الإجراءات تشمل غلق كل المنشآت الرياضية والمؤسسات الشبابية والترفيهية إلى الخامس من أبريل المقبل، وتأجيل كل المنافسات الرياضية (البطولات الرياضية ودورات الكؤوس) في جميع الاختصاصات.

وأوضحت الوزارة أنه يستثنى من هذه الإجراءات الرياضيين المتأهلين لأولمبياد طوكيو 2020 والرياضيين المعنيين بالدورات التأهيلية للأولمبياد، وذلك بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية المعنية وكذلك المصالح المختصة بوزارة الشباب والرياضة.

وأشار البيان إلى منع التنقلات بين دور الشباب، مع تأجيل كل نشاطات وتظاهرات الشباب، والمهرجانات، واللقاءات، والمعارض والصالونات على المستوى المحلي، والوطني.

وانضمت الجزائر إلى مجموعة من الدول العربية التي جمدت النشاط، منها مصر والمغرب والسعودية والكويت وقطر وعمان والبحرين وأخيرًا الإمارات.