الحكومة وروابط الأندية تودع عميد رؤساء الأندية الجزائرية

محند حناشي

ودعت الكرة الجزائرية أحد عمالقة الإدارة بالسنوات العشرين الماضية، محند شريف حناشي الرئيس السابق لنادي شبيبة القبائل المنافس في الدوري الجزائري.

ونقل محند حناشي قائد ورئيس نادي شبيبة القبائل السابق إلى المستشفى منذ بضعة أشهر بسبب مشكلات صحية.

شبيبة القبائل يوقف قطار الأرقام القياسية للترجي في دوري أبطال أفريقيا

وسبق لحناشي تولي رئاسة شبيبة القبائل لأكثر من فترة رئاسية، كما مثل منتخب محاربو الصحراء.

ويعد حناشي، من أبرز الشخصيات الكروية في الجزائر حيث ترأس شبيبة القبائل من عام 1993 إلى 2017 ونال معه 10 ألقاب :بطولة الدوري الجزائري 4 مرات، كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكونفيدرالية) 3 مرات، كأس الجزائر مرتين، وكأس أفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس مرة واحدة.

ولعب حناشي كمدافع في صفوف شبيبة القبائل 11 موسما في الفترة الممتدة من 1968 إلى 1978.

ونعى عبد العزيز جراد، رئيس الوزراء الجزائري، محند شريف حناشي، رئيس نادي شبيبة القبائل، الذي توفي عن عمر يناهز 70 عاما، بعد معاناة مع المرض استمرت لأسابيع.

من جهته، وصف وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، حناشي بكونه “واحدا من أبرز أعمدة الرياضة الجزائرية الذي أفنى حياته في خدمتها وصنع العديد من الألقاب التي ستخلد اسمه في سجل انجازات الفريق”.

وذكر اتحاد الكرة الجزائري في برقية تعزية أن حناشي “بصم على تاريخ نادي شبيبة القبائل الذي خدمه بشغف وتفاني لأكثر من نصف قرن، معتبره أحد رموز الكرة الجزائرية على مدار سنوات”.

كما نعى عبد الكريم مدورا، رئيس رابطة كرة القدم المحترفة “صديقه” حناشي، مشددا على أن رحيله خسارة كبيرة لكرة القدم الجزائرية.

وسارعت الروابط والأندية الجزائرية إلى تقديم العزاء لعائلة الراحل حناشي وإلى نادي شبيبة القبائل.