المنتخب البرتغالي ينقذ أندية الهواة في بلاده

المنتخب البرتغالي ينقذ أندية الهواة في بلاده

أعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، تبرع لاعبي المنتخب الأول بنصف مكافأة التأهل إلى بطولة يورو 2020، إلى أندية الهواة بالبلاد.

وقال بيان للاتحاد البرتغالي، في ساعة متأخرة من يوم أمس الاثنين، أن المبلغ سيكون في حدود 4.7 مليون يورو، وسيخصص كاملًا لدعم أندية الهواة، ما سيضمن عائدات اللاعبين والأندية حتى نهاية موسم 2019/2020.

أضاف بيان الاتحاد إن أزمة تجميد المسابقات المحلية بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم، تضرب تلك الأندية الصغيرة ولاعبيها، ولهذا اتخذ لاعبو المنتخب الأول قرار الدعم لإنقاذ الهواة.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تأجيل جميع مباريات إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بسبب انتشار فيروس كورونا، بالإضافة لتأجيل بطولة أمم أوروبا “يورو 2020” للعام المقبل، لكن بنفس المسمى.

وكان من المقرر أن تقام “يورو 2020” في الفترة بين 12 يونيو و12 يوليو، في 12 بلدًا مختلفًا، وتشمل عدد كبير من التنقلات للمنتخبات والجماهير، وهو ما يعد مستحيلًا حاليًا، مع إعلان أغلب الدول الأوروبية إغلاق حدودها ومنع التجمعات نهائيًا.

ويواصل فيروس كورونا المستجد زحفه في جميع أنحاء العالم، بعد اقتراب أعداد المصابين بالفيروس من حاجز المليوني ضحية، وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية عن وجود 119 ألفًا و686 حالة وفاة في العالم جراء فيروس كورونا، يتركز معظمها في قارة أوروبا، وبلغت الإصابات في القارة العجوز نحو 907 ألفًا و386، والوفيات 79989، وخطفت إسبانيا صدارة الدول الأوروبية من إيطاليا، بينما جاءت فرنسا كثالث أكثر الدول الأوروبية تضررًا بالفيروس القاتل.

وتجاوزت أعداد الإصابات في إسبانيا 170 ألفًا و99 إصابة مؤكدة، وقفزت الوفيات إلى 17 ألفًا و756 قتيلًا، وأعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام.

وفي إيطاليا قفزت الأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية إلى درجات تثير الذعر، مع تجاوز عدد القتلى فيها جراء الفيروس دولة الصين التي بدأ منها الوباء، بلغ إجمالي الوفيات 20 ألفًا و456 حالة، بينما بلغت الوفيات في الصين 3390 حالة فقط.

ومع  تسجيل 3 آلاف إصابة جديدة خلال 24 ساعة، أصبحت الحصيلة الإجمالية للمصابين نحو 159 ألفًا و516 حالة إصابة، يقف أمامها النظام الطبي عاجزًا تمامًا، بينما وصلت أعداد المصابين في فرنسا إلى 136 ألفًا و779 حالة مؤكدة والوفيات 14 ألفًا و967.

موضوعات أخرى:

روبن نيفيس يريد العودة إلى بورتو البرتغالي

يوفنتوس يطالب لاعبيه المحترفين بالعودة إلى إيطاليا

بعد إصابته بفيروس كورونا حارس مرمى برشلونة السابق في حالة حرجة

مهاجم سامبدوريا الإيطالى يعلن تعافيه من كورونا