رونالدو يواجه عقوبة خرق الحظر الصحي في البرتغال

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يواجه النجم البرتغالي الدولي، كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي، أزمة جديدة في البرتغال، بعد قراره خوض التدريبات في أكاديمية ماديرا، للحفاظ على لياقته البدنية، خلال فترة التوقف الطويلة لمسابقات الكرة الأوروبية.

وقال رئيس أكاديمية ماديرا، التي لعب فيها رونالدو الكرة في صباه، قبل أن يوقع أول عقدًا احترافيًا لصالح نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي، إن اللاعب الأسطورة طلب التدرب على ملاعب الأكاديمية، ووجدناها فرصة هائلة للاحتفاء بابن جزيرة ماديرا، الذي أصبح “أفضل لاعب في التاريخ”، حسب قوله.

وواصل: “لقد وجدته متحمسًا وعازمًا للغاية، هواء جزيرة ماديرا سيمنحه طاقة إيجابية أكبر، إنه يتدرب بقوة، لا يستطيع الانتظار حتى تنتهي حالة الطوارئ الصحية، لديه رغبة كبيرة في العودة للعب مرة أخرى”.

وختم رئيس النادي: “بقاء رونالدو في يوفنتوس؟ بدا سعيدًا جدًا هناك، أعتقد وآمل أن يبقى هناك لعدة سنوات أخرى، أريده أن يفوز بالاسكوديتو، ودوري أبطال أوروبا، والكرة الذهبية أيضًا مع البيانكونيري”.

لكن الانتقادات لاحقت النجم البرتغالي، بسبب الحجر الصحي المفروض في أغلب الدول الأوروبية، لمحاولة وقف الأعداد المتزايدة للمصابين بفيروس كورونا.

ويواصل فيروس كورونا المستجد زحفه في جميع أنحاء العالم، بعد تجاوز أعداد المصابين بالفيروس حاجز المليوني ضحية، وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية عن وجود 126 ألفًا و776 حالة وفاة في العالم جراء فيروس كورونا، يتركز معظمها في قارة أوروبا، وتقترب الإصابات في القارة العجوز من تسجيل مليون حالة، بعد أن قفزت اليوم إلى نحو 937 ألفًا و828، والوفيات 83747، وخطفت إسبانيا صدارة الدول الأوروبية من إيطاليا، بينما جاءت فرنسا كثالث أكثر الدول الأوروبية تضررًا بالفيروس القاتل.

وتوقفت منافسات الدوري الإيطالي، في التاسع من مارس الماضي، وأقر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، أمس الثلاثاء، تجميدًا جديدًا للمسابقة حتى الثالث من مايو المقبل.

موضوعات أخرى:

خطة ألمانية تعيد البوندزليجا في الأول من مايو

الاتحاد الهولندي يقرر استئناف الدوري في يونيو

واين روني: الكارت الأحمر في كأس العالم 2006 نقطة بدايتي مع رونالدو

جوتا يقضي فترة الحظر مدرباً في لعبة Football Manager