عاجل.. إيطاليا تضغط لتأجيل “يورو 2020”

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بدأ الاتحاد الإيطالي لكرة القدم في شن حملة تستهدف إقناع الاتحادات المحلية وروابط الأندية، بالضغط على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، لتأجيل بطولة أمم أوروبا “يورو 2020” لما بعد الانتهاء من استكمال المسابقات المحلية أولًا.

ويخشى اتحاد الكرة ورابطة أندية الدوري الإيطالي من خسائر مالية قياسية، حال تعثر محاولات استكمال الكالتشيو وكأس إيطاليا، وفي المقابل حتى إذا أقر الاتحاد الأوروبي تأجيل البطولة، فليس من الممكن الجم بتوقيت معين لاحتواء آثار انتشار فيروس كورونا القاتل، خاصة في إيطاليا، الدولة الأوروبية الأكثر تضررًا ومعاناة.

ولعبت الأندية الإيطالية 26 أسبوعًا من عمر المسابقة المحلية فقط، ولا يزال يتبقى 12 أسبوعًا لاستكمال الموسم، وهو ما يعد مستحيلًا، في ظل ارتباط المنتخب ببطولة يورو 2020، بالإضافة لبطولات الأندية الأوروبية، حيث يشارك كل من يوفنتوس وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا، بينما ينافس نادي إنتر ميلان في الدوري الأوروبي “اليوروبا ليج”.

وقال جابرييل جرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم: “سنحتاج من 45 إلى 60 يومًا للانتهاء من 12 جولة بالدوري الإيطالي وكأس إيطاليا، خلال شهرين سننتهي من كل شيء، حتى لو عدنا للمنافسات في مايو فإننا نستطيع أن ننتهي قبل يوليو بالتأكيد”.

أضاف جرافينا أنه لا يستطيع التأكد بأن شهر إبريل سيشهد عودة المنافسات، مع عمق واتساع الضرر الذي يسببه فيروس كورونا.

والأندية الأربعة المتواجدة في المربع الذهبي بجدول ترتيب الدوري الإيطالي حاليًا، هي: يوفنتوس المتصدر برصيد 36 نقطة ، لاتسيو الوصيف برصيد 62 نقطة، إنتر ميلان الثالث برصيد 54 نقطة، أتالانتا الرابع برصيد 48 نقطة، حتى يمكن إعلان ختام البطولة وتحديد البطل خلال 15 يومًا فقط.

وقدرت صحف إيطالية خسائر الأندية الإيطالية، حال إلغاء الموسم الحالي من المسابقات المحلية، بنحو 700 مليون يورو.

وأشارت صحيفة “لاريبوبليكا” إلى أن الأندية ستخسر نحو 430 مليون يورو من حقوق البث المحلي والأوروبي بالإضافة إلى كأس إيطاليا فقط، بالإضافة إلى عوائد تذاكر المباريات وتسويق الإعلانات بملاعب الكرة وعقود الرعاية.