رئيس رابطة الكالتشيو: قررنا تأجيل المباريات للحفاظ على سمعة الكرة الإيطالية

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكد رئيس رابطة الدوري الإيطالي باولو بينو، أن إلغاء مباراة يوفنتوس وإنتر ميلان، استهدف الحفاظ على سمعة كرة القدم الإيطالية.

وبرر رئيس رابطة الكالتشيو في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، قرار التأجيل، أنه إذا كانت قد أقيمت مساء اليوم بدون جمهور، كما كان مقررا لها بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، كانت ستعطي “صورة سيئة” لكرة القدم الإيطالية.

وتأكد وجود أكثر من 1100 حالة إصابة بالفيروس في إيطاليا إلى جانب وفاة 29 شخصا بسبب العدوى.

وتسبب الفيروس، الذي بدأ ظهوره في الصين، في مقتل أكثر من 2600 شخص كما أصيب أكثر من 80 ألف شخص بالعدوى.

أشارت تقارير صحفية إلى إمكانية إلغاء بطولة الدوري الإيطالي الدرجة الأولى لكرة القدم، ومسابقات رياضية أخرى، بسبب التهديد من الانتشار المتسارع لفيروس كورونا الجديد.

وحذر جوسيبي ماروتا الرئيس التنفيذي لنادي انتر ميلان اليوم الأحد من أن موسم الدوري يواجه خطر الإلغاء إذا ما أستمر تأجيل مزيد من المباريات بسبب هذه المخاوف.

وحسب موقع فوتبول إيطاليا فإن الاتحاد الإيطالي قد قرر تأجيل 5 مباريات من مسابقة الدوري لشهر مايو المقبل، وهي مباريات كلًا من إنتر ميلان أمام يوفنتوس ، وأودينيزي أمام فيورنتينا ، وميلان أمام جنوة ، وبارما أمام سبال ، وساسولو أمام بريشيا ليوم 13 مايو المقبل.

وكان من المُقرر أن يواجه إنتر ميلان فريق يوفنتوس على ملعب أليانز يوفي غدًا الأحد ضمن منافسات الأسبوع 26 من الدوري الإيطالي، قبل أن يتقرر تأجيلها بشكل رسمي لوقتٍ لاحق.

وقبل قرار التأجيل كان قد تقرر ان تقام المباراة بدون جماهير، في إطار محاولات السلطات الإيطالية للسيطرة على هذا الفيروس المتفشي حاليا في أماكن عدة بالعالم، معلنة  أن المباراة وأربع مباريات أخرى ستقام بدون جمهور امتثالا لتعليمات الحكومة الإيطالية التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.