حمزة رفيعة.. رحلة صعود النجم الشاب إلى فريق يوفنتوس الأول لكرة القدم

حمزة رفيعة.. رحلة صعود النجم الشاب إلى فريق يوفنتوس الأول لكرة القدم

خطف اللاعب التونسي حمزة رفيعة، الأضواء بعد ما قاد فريقه يوفنتوس للتأهلى لربع نهائي كأس إيطاليا، بعد تغلبه على ضيفه فريق جنوي بنتيجة 3 – 2، بعد امتداد المباراة للأشواط الإضافية عقب نهاية الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابي 2 – 2، والتى جمعت الفريقين مساء أمس الأربعاء، على ملعب “أليانز”، ضمن منافسات دور الـ 16 من كأس إيطاليا.

وعلق حمزة رفيعة لاعب فريق يوفنتوس على مشاركته الأولى مع الفريق ضد جنوي في بطولة كأس إيطاليا حيث قال في تصريحات صحفية: “أنا سعيد ، بالنسبة لي أن أكون هنا مفاجأة جميلة، كل يوم أحد ألعب مع فريق تحت 23سنة ، وأنا الآن هنا، وأحرز هدف الفوز في مباراة كأس إيطاليا. أهدي هذا الهدف لأمي”.

ولد حمزة رفيعة في تونس يوم 2 أبريل 1999، لكنه انتقل مع عائلته إلى فرنسا، وبدأ ممارسة كرة القدم عام 2005 في عمر 6 سنوات مع نادي بورن تيرايون للهواة، وشهد عام 2009 انتقال رفيعة لفريق برون جرون ليو للهواة، قبل أن يجلب انتباه الكشافين في نادي أولمبيك ليون، وينتقل إلى أكاديميته، التي تعد بين الأفضل في فرنسا، وذلك في عام 2010.

وتطور رفيعة في مركز الجناح داخل فرق أكاديمية ليون، حتى وصل إلى فريق الرديف بالنادي عام 2017، ليجذب أنظار الكشافين في عدد من أكبر الأندية الأوروبية، ويقرر في العام 2019 الانتقال صوب مدينة “تورينو” وتحديدا نحو كبيرها وكبير إيطاليا، يوفنتوس.

وبحسب تقرير لموقع “فوتبول إيطاليا”، فإن يوفنتوس حصل على توقيع رفيعة مقابل نصف مليون يورو، لكن إجمالي رسوم الانتقال قد تصل إلى 5 ملايين يورو، بحساب الإضافات والحوافز، علما أن ليون يمتلك بندا في العقد يمنحه نسبة 20% من بيع اللاعب في المستقبل.

وبعد توقيعه على عقد مع يوفنتوس ينتهي في يونيو 2022، بدأ رفيعة مسيرته مع الفريق الرديف لليوفي تحت 23 عاما، حيث ظهر لأول مرة في 26 أغسطس 2019.

وفي ديسمبر من العام ذاته، سجل رفيعة أول هدف في مسيرته مع رديف اليوفي، وكان على حساب بياتشينزا بنتيجة 2-1، ما سمح للفريق بالتأهل إلى نصف كأس إيطاليا تحت 23 عاما.

وصنع رفيعة التاريخ بمنحه رديف يوفنتوس لقب كأس إيطاليا تحت 23 عاما للمرة الأولى في تاريخ النادي، بعدما سجل في انتصار فريقه على تيرنانا 2-1.

تسجيل رفيعة لـ5 أهداف وصناعة 9 تمريرات حاسمة خلال 42 مباراة بمختلف المسابقات مع رديف يوفنتوس، دفع بيرلو مدرب الفريق الأول لتصعيده، وذلك مع بدايات الموسم الحالي.

وظل رفيعة البالغ من العمر حاليا 21 عاما، ينتظر فرصة الظهور مع الفريق الأول ليوفنتوس، حتى حصل عليها أمام جنوى، واستطاع إنقاذ فريقه وقيادته للتأهل لربع نهائي الكأس.

ورغم أن رفيعة يحمل الجنسية الفرنسية، ولعب مع منتخب “الديوك” تحت 17 و 18 عامًا، لكنه اختار في النهاية اللعب مع المنتخب التونسي الأول الذي خاض معه 7 مباريات دولية، لم يسجل خلالها أي هدف، وصنع هدفين.

وعلى عكس عدد كبير من اللاعبين من أصحاب الجنسية المزدوجة التونسية والفرنسية، لم يبد حمزة رفيعة أي تردد عندما تلقى الدعوة لتمثيل منتخب تونس.