حمزة رفيعة.. أبرز 10 معلومات عن منقذ يوفنتوس أمام جنوى

حمزة رفيعة

قاد اللاعب التونسي حمزة رفيعة فريقه يوفنتوس للتأهلى لربع نهائي كأس إيطاليا، بعد تغلبه على ضيفه فريق جنوي بنتيجة 3 – 2، بعد امتداد المباراة للأشواط الإضافية عقب نهاية الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابي 2 – 2، والتى جمعت الفريقين مساء أمس الأربعاء، على ملعب “أليانز”، ضمن منافسات دور الـ 16 من كأس إيطاليا.

وعلق حمزة رفيعة لاعب فريق يوفنتوس على مشاركته الأولى مع الفريق ضد جنوي في بطولة كأس إيطاليا حيث قال في تصريحات صحفية: “أنا سعيد ، بالنسبة لي أن أكون هنا مفاجأة جميلة، كل يوم أحد ألعب مع فريق تحت 23سنة ، وأنا الآن هنا، وأحرز هدف الفوز في مباراة كأس إيطاليا. أهدي هذا الهدف لأمي”.

حمزة رفيعة من مواليد 2 أبريل عام 1999، ولد في مدينة  قلعة سنان التونسية.

يجيد رفيعة اللعب بالقدم اليمنى ومركزه الأساسي الوسط المهاجم، كما يستطيع اللعب في مركزي لاعب الوسط والجناح الأيمن.

بدأ رفيعة ممارسة كرة القدم عام 2005 في عمر 6 سنوات مع نادي بورن تيرايون للهواة، وانتقل في 2009 لناد هاو آخر، برون جرون ليو، قبل أن يجلب انتباه كشافي نادي أولمبيك ليون.

وانضم لاعب الوسط المهاجم عام 2010 لأكاديمية “الأو.أل”  المصنفة بأنها الأفضل في فرنسا إلى جانب مدرسة شبان نادي لوهافر.

أسهم مركز شبان النادي المعروف بلقب “الأو.أل” في تكوين عدة لاعبين من أصحاب المستويات العالمية على كريم بنزيما نجم ريال مدريد، ونبيل فقير لاعب وسط ريال بيتيس الإسباني، وأخيرا الموهبة حسام عوار الذي خطف الأضواء خلال النسخة الأخيرة من دوري أبطال أوروبا.

خطف حمزة رفيعة الأضواء مع فرق شبان نادي أولمبيك ليون، وهو ما فتح أمامه أبواب الانضمام لمنتخبات فرنسا للشباب.

وتألق الأخير بشكل خاص في مسابقة دوري أبطال أوروبا للشباب التي شارك فيها في 8 مباريات سجل فيها 3 أهداف وأهدى 4 تمريرات حاسمة.

وتلقى رفيعة عرضا لتوقيع عقد احترافي مع أولمبيك ليون عام 2019، غير أنه رفض ذلك مفضلا الانتقال ليوفنتوس الإيطالي.

نجح الموهبة التونسية حمزة رفيعة في تقديم أوراق اعتماده مع الفريق الثاني ليوفنتوس في موسمه الأول.

وقاد الأخير فريق تحت 23 عاما للفوز بمسابقة كأس إيطاليا بعد أن سجل هدف الفوز (2-1) في موقعة النهائي أمام تيرنانا.

وتجدر الإشارة إلى أن رفيعة شارك في 26 مباراة مع رديف “السيدة العجوز” أسهم خلالها في 6 أهداف ما بين صناعة وتسجيل.

وعلى عكس عدد كبير من اللاعبين من أصحاب الجنسية المزدوجة التونسية والفرنسية، لم يبد حمزة رفيعة أي تردد عندما وجهت إليه الدعوة لتمثيل منتخب تونس.

وسبق للاعب أن مثّل معظم منتخبات فرنسا للشباب، غير أنه قرّر في السنة الماضية، تغيير جنسيّته الكرويّة من فرنسيّة إلى تونسيّة، في ظلّ اقتناعه بصعوبة الفوز بمقعد في تشكيلة “الديوك”.