بن ناصر يقترب من العودة إلى صفوف ميلان.. و إبراهيموفيتش أساسيا ضد كالياري

إسماعيل بن ناصر
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اقترب الجزائري إسماعيل بن ناصر، لاعب وسط ميلان، من العودة إلى الملاعب.

وكان بن ناصر تعرض لإصابة في أوتار الركبة خلال مباراة بارما بالدوري الإيطالي، لكنه الآن في المرحلة النهائية من إعادة التأهيل والعودة إلى الملاعب.

ووفقًا لصحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فإن ابن ناصر سيتواجد على مقاعد البدلاء في مباراة ميلان وكالياري، الإثنين المقبل، بالجولة 18 من الدوري الإيطالي.

وأوضحت أن أليكسيس ساليميكرس، جناح ميلان، يعاني من نفس إصابة بن ناصر، لكنه تعافى بشكل أفضل ويستطيع اللعب أساسيًا ضد كالياري.

وذكرت أن النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش سيشارك أيضًا أساسيًا ضد كالياري، بعدما حصل على دقائق قليلة للعب أمام تورينو في الدوري الإيطالي.

كما سيشارك إبراهيموفيتش اليوم في جزء من مواجهة نفس الفريق في ثمن نهائي كأس إيطاليا.

يحتضن ملعب سان سيرو، اليوم الثلاثاء 12 يناير،  مباراة ميلان ضد تورينو، والتي تجمع الفريقين لحساب منافسات دور الستة عشر من بطولة كأس إيطاليا موسم 2020-2021.

وتنطلق مباراة ميلان ضد تورينو، في تمام الساعة 9:45 مساءً بتوقيت القاهرة، الـ10:45 بتوقيت مكة المكرمة وتذاع على قنوات Rai 1 إيطاليا.

يدخل فريق اي سي ميلان المباراة عقب أسبوع من خسارته لقاء قمة الدوري الإيطالي ضد يوفنتوس بثلاثية مقابل هدف، لكن الفريق سرعان ما صحح أوضاعه بالفوز ليلة السبت على تورينو في مواجهة الجولة السابعة عشر من بطولة الدوري الإيطالي.

وتمكن ميلان من إنهاء الأمور في الشوط الأول عندما سجل هدف التقدم في الدقيقة 25 عن طريق البرازيلي رافائيل لياو، وبعد 11 دقيقة فقط حصل الفريق على ركلة جزاء نفذها الإيفواري فرانك كيسي بنجاح في الدقيقة 36 لتصبح النتيجة تقدم الروسونيري بهدفين دون رد.

وفي الشوط الثاني حاول فريق تورينو العودة مرة أخرى حيث أتيتحت له عدة فرص للتسجيل لولا صلابة دفاع ميلان وحارس مرمى الفريق جيانلويجي دوناروما.

وشارك النجم السويدي زلاتان إبراهيوفيتش لأول مرة منذ فترة طويلة بسبب الإصابة التي أبعدته عن الفريق، حيث حلّ بديلا للبرازيلي لياو في الدقيقة 85 من عمر المباراة.

ويعاني الروسونيري من إصابات عديدة بين صفوفه، في مختلف المراكز، من ساندرو تونالي وإسماعيل بن ناصر في الوسط، إلى أنتي ريبيتش في الهجوم.

بينما يحلم فريق تورينو بتحقيق صعود مفاجئ على حساب ميلان، في ظل تراجع مستوى وأداء الفريق ببطولة الدوري الإيطالي، والتي يحتل بها المركز التاسع عشر (قبل الأخير) برصيد 12 نقطة فقط.