نائب رئيس يويفا: كورونا يهدد إقامة بطولة “يورو 2020”

كورونا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حذر نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” من تفاقم أزمة فيروس كورونا، قائلًا إن تفشي الإصابات يهدد إقامة بطولة الأمم الأوروبية المقبلة، وخاصة المباريات المقررة في إيطاليا.

حسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” مصير إقامة مباراة إنتر ميلان الإيطالي ضد لودوجوريتس البلغاري، ضمن لقاءات العودة في دور الـ 32 من الدوري الأوروبي، وقرر “يويفا” إقامتها على ملعب سان سيرو بدون جمهور، الخميس المقبل.

وكشف أوفا ميكيلي، نائب رئيس “يويفا”، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كانت بطولة أمم أوروبا “يورو 2020″، ستتأثر بتفشي فيروس كورونا الذي ضرب إيطاليا.

وتعد إيطاليا واحدة من 12 دولة ستستضيف النهائيات هذا الصيف.

وتوفى في إيطاليا 7 أشخاص وأصيب 220 آخرين بفيروس كورونا، ما تسبب في حالة تأهب قصوى، وتم إلغاء العديد من الأحداث الرياضية في إيطاليا، من بينها أربع مباريات في دوري الدرجة الأولى.

وستقام ست مواجهات على الأقل، من عشر مباريات مقررة مطلع الأسبوع المقبل في الدوري الإيطالي، بدون جماهير.

ومن المقرر أن تستضيف روما، التي لم تتأثر حتى الآن بفيروس كورونا، ثلاث مباريات في دور المجموعات، ومباراة في دور الثمانية ببطولة أوروبا 2020، المقررة في يونيو ويوليو.

وقررت الحكومة الإيطالية إغلاق الـ 10 بلدات الأكثر تضررا من فيروس كورونا، بعد أن ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 150، وفقًا لـ “رويترز”، وباعتبارها أكثر دول أوروبا من حيث عدد الإصابات حتى الآن، منعت إيطاليا التجمعات العامة بما في ذلك المؤتمرات ومباريات كرة القدم، وألغت آخر يومين من احتفالات كرنفال البندقية.

كشف وزير الرياضة الإيطالي، فينسينزور سبادفورا، إن الحكومة قررت قبول مقترح رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم بالاستمرار في لعب لقاءات الكالتشيو، ولكن دون جمهور.

وقال وزير الرياضة، في تصريحات تلفزيونية، اليوم الثلاثاء، أن لقاء يوفنتوس أمام إنتر ميلان سيقام دون جمهور، في موعده الأول من مارس، بسبب تفشي وباء كورونا في البلاد.

وقدمت رابطة الدوري الإيطالي، أمس الاثنين، مقترحات للحكومة الإيطالية، لمحاولة وقف تدحرج عواقب تفشي فيروس كورونا بالبلاد، مع خروج تلميحات من مصادر رفيعة المستوى باحتمالية إلغاء أو تأجيل الدوري الإيطالي.