ميلان يفقد خدمات 7 لاعبين أمام يوفنتوس

ميلان
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بعد إصابه أنتي ريبيتش ورادي كرونيتش لاعبا إي سي ميلان بفيروس كورونا.

جاءت إصابات ميلان والغيابات عن لقاء اليوم كالتالي: “إبراهيموفيتش، بن ناصر، ساليمايكرس

ريبيتش، كرونيتش، غابيا، تونالي”.

وأعلن نادي إي سي ميلان أن نتائج اختبارات كوفيد-19 للاعبين أنتي ريبيتش ورادي كرونيتش جاءت إيجابية لمسحة أجريت أمس تحسباً لمباراة يوفنتوس.

وأكد النادي أنه تم عزل الثنائي بدون أعراض وإبلاغ السلطات الصحية على الفور، فيما خضع جميع أعضاء الفريق لاختبار إضافي اليوم جاء بنتائج سلبية.

وتهدد إصابات كورونا إقامة مباراة ميلان ضد يوفنتوس اليوم الأربعاء، بعد مخاوف من تفشي الفيروس في تشكيلة أندريا بيرلو حيث حذرت السلطات من احتمال منعهم من السفر.

وكان يوفنتوس قد أخر رحلته إلى سان سيرو بعد تأكيد إصابة خوان كوادرادو وأليكس ساندرو بالفيروس، فيما ينتظر النادي نتائج المزيد من اختبارات فيروس كورونا.

واعترف روبرتو تيستي، الرئيس الطبي في تورين، بإمكانية إجبار السلطات على التدخل ووقف رحلتهم حال تعرض الفريق لمزيد من الاختبارات الإيجابية.

 وحذرت الهيئة الطبية ASL على الفور من الاختبارين الإيجابيين، لكن في الوقت الحالي، بما أن جميع الاختبارات الأخرى سلبية، لا يمكننا التحدث عن تفشي المرض، حسبما أوردته  صحيفة جازيتا ديلو سبورت.

 وإذا كانت هناك حالات جديدة وتم تأكيد تفشي المرض خارج نطاق السيطرة في الفريق، فإن الهيئة الطبية ASL، من أجل سلامة اللاعبين أنفسهم، سيضطرون للتدخل من خلال منع مباراة الفريق الضيف.

وانضم كوادرادرو وساندرو إلى أمثال كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا في نجوم يوفنتوس الذين أصيبوا بالفيروس في السابق، وجاءت نتائج اختبار لاعب الوسط ويستون ماكيني إيجابية في أكتوبر.

 وبحسب ما ورد ينتظر يوفنتوس أحدث نتائج الاختبارات قبل أن يتمكنوا من السفر إلى ميلان، ما لم تتدخل هيئة الصحة المحلية.

 وثبتت إصابة أليكس ساندرو وخوان كوادرادو بفيروس كوفيد -19 لكن بقية المسحات جاءت سلبية أمس.

 ولا يزال هناك بعض القلق قبل رحلة الحافلة إلى سان سيرو ومن المفترض أن تحصل السيدة العجوز على نتائج التحليل الأخير هذا الصباح.

 وذكرت الصحيفة أن هيئة الصحة المحلية (ASL) ستقيم تفشي المرض في حالة وجود المزيد من الاختبارات الإيجابية.

 ويتصدر ميلان حاليًا يوفنتوس بفارق نقطة واحدة فقط على قمة جدول الدوري الإيطالي- حيث كان أصحاب الأرض في حالة جيدة قبل المواجهة، حيث فازوا في آخر ثلاث مباريات متتالية.

 وأكد ماتيو مارناتي، عضو مجلس مدينة تورينو، أن المباراة ستمضي قدمًا – مدعيا أن تيستي قد أسيء فهمه.

 وقال: “ميلان – يوفنتوس سيلعبان.. لقد سمعت للتو المدير العام لـ ASL في تورين وأجاب أنه لم يتم اتخاذ أي قرار.. مصلحتنا أن السلطات الرياضية تدير هذه القضية..  لا توجد حالة طوارئ تبرر تدخل الهيئة الطبية ASL في تورين..  يمكنني أن أؤكد للجماهير أن المنافسة ستقام..  أعتقد أن  روبرتو تيستي قد أسيء فهمه.

 وتعرض ميلان لضربة قبل المباراة بعد أنباء عن أن النجم زلاتان إبراهيموفيتش لن يكون لائقًا بما يكفي للعودة مع استمراره في التعافي من إصابة عضلية.

 ولم يشارك السويدي المتألق في صفوف الروسونيري منذ نوفمبر عندما سجل هدفين في الفوز 3-2 على نابولي.

 وقام المهاجم الغامض بتحميل مقطع له وهو يسجل هدفاً في التدريبات، مما أدى إلى التفاؤل بأنه قد يكون لائقاً للعب، وقال مديره ستيفانو بيولي مازحا إنه وبخ المخضرم بسبب ذلك.

وقال بيولي: “لقد وبخت إبرا على هذا الفيديو لأنه بعد ذلك انهالت عليه  الرسائل لمعرفة ما إذا كان قد تعافى.. إنه أفضل، إنه يعمل بشكل جيد، لكنه لن يكون هناك اليوم”.