رونالدو: الاعتزال لم يخطر ببالي

كريستيانو رونالدو

قال الأسطورة الحية؛ كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس، إن الاعتزال لم يخطر بباله.

 جرى اختيار اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا أفضل لاعب في القرن في حفل توزيع جوائز جلوب سوكر، بعد أن فاز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات.

 وقال رونالدو للصحفيين: ” لا يهم العمر، المهم هو العقل.. لا يهم إذا كان كريستيانو رونالدو جيدًا، فأنت لا تعرف غدًا ما سيحدث..  أنا أعيش في الحاضر، في اللحظة.. واللحظة جيدة، أشعر بالسعادة، أشعر بالحيوية وفي لحظة جيدة في حياتي..  آمل أن ألعب سنوات عديدة أخرى لكنك لا تعرف أبدًا”.

وأضاف: “هذه كرة القدم، لا نعرف ما الذي سيحدث غدًا..  عندما أتحدث إلى الأولاد الصغار، أقول دائمًا استمتع باللحظة لأننا لا نعرف أبدًا ما سيحدث..  ترى عيناي المستقبل مشرقًا للغاية، لذلك أنا سعيد بذلك”.

وتحدث النجم كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، عن حلمه الأكبر، والذي يتمنى تحقيقه قريبًا في مجال كرة القدم.

وقال رونالدو في تصريحات نقلها موقع “توتو ميركاتو”: “أشعر أنني بخير وفي لحظة رائعة، لكني لا أعرف ما سيحدث في المستقبل، أعيش في الوقت الحاضر وهذه اللحظة، هذه الفترة ممتازة وأنا سعيد”.

وتابع:” حلمي الأكبر هو الفوز مع منتخب بلادي البرتغالي بكأس العالم، مشددًا على أن المونديال هو ما ينقصه بعد الفوز بالكثير من البطولات سواء مع الأندية أو المنتخب.

وواصل كريستيانو “أتحدث دائمًا إلى الشباب وأعطيهم النصائح وأقول لهم، استمتعوا باللحظة، لأننا لا نعرف أبدًا ما يمكن أن يحدث في المستقبل، يمكن أن يحدث أي شيء في حياتك، في عائلتك، عليك الاستمتاع باللحظة”.

وعن أحلامه، صرح كريستيانو “هدفي وأنا أتخيله وعيني مغمضتين، أن يكون لي مستقبل مشرق للغاية، فزنا بيورو 2016 وعلينا الحفاظ على مستوانا، الآن نريد الفوز بكأس العالم”.

وأختتم رونالدو حديثه قائلًا، “كل شيء ممكن في كرة القدم، لكن يجب أن نكون واقعيين، حلمي هو الفوز، مع البرتغال فزت بلقبين، بما في ذلك دوري الأمم، والآن أريد كأس العالم، لقد فزت بألقاب في كل نادٍ ذهبت إليه، كأس العالم هو حلمي الكبير”.