موريسيو ساري يخاف علي صحته أكثر من يوفنتوس

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

صرح موريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس إن المخاوف الحقيقية الوحيدة في حياته هي صحته مضيفا ان “التطور في يوفنتوس قد توقف” لكنه غير قلق بعد أن انتزع بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي التعادل مع ميلان في كأس إيطاليا.

نجا يوفنتوس من الهزيمة بركلة جزاء مثيرة للجدل سددها كريستيانو رونالدو في الدقيقة 90 ، ليتعادل 1-1 مع ميلان الذي لعب ب 10 لاعبين في مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي .

وبعد الهزيمة المفاجئة من هيلاس فيرونا ، والتي سمحت للإنتر باحتلال صدارة جدول الدوري الإيطالي الأسبوع الماضي بفارق الأهداف ، كان يوفنتوس بعيدًا عن مستواه وليس في أحسن حالاته مرة أخرى ، ولكن أجاد ميلان.

بدا أن الهدف الافتتاحي في الدقيقة 61 من أنتي ريبيك كافيا لميلان في مباراة الذهاب ، حتى تمت معاقبة ديفيدي كالابريا بقسوة بسبب لمسه الكرة بيده في اللحظات الأخيرة من المباراة – وسجل رونالدو الهدف من نقطة الجزاء .

فاز يوفنتوس بمباراة واحدة من مبارياته الأربع الأخيرة في جميع المسابقات ، لكن ساري لا يهتم بالضغوط عليه وإشاعات عودة المدرب السابق ماسيميليانو اليجري.

وقال ساري لـ “راي سبورت”: “لست قلقًا ، لأن المخاوف الحقيقية الوحيدة في حياتك هي صحتك. يبدو أن هناك مرحلة طبيعية تمر بها ، ومن غير المعقول أن يكون الفريق في صعود مستمر”.
“هذه رياضة وتعتمد إلى حد كبير على الظروف الجسدية والنفسية للعديد من اللاعبين.

“لقد قل مستوانا قليلا في الأسابيع الثلاثة الماضية ، ونحن نقبل أهدافا كان يمكن تجنبها. ، ولكن دخل مرمانا ثلاثة اهداف فقط أكثر من أفضل دفاع في دوري الدرجة الأولى ، لذلك لا يمثل هذا مشكلة كبيرة”.

وأضاف ساري: “لقد حققنا أداء أفضل من حيث بداية الهجمات واللعب من الخلف ولكننا كنا نفتقد للدقة في الثلث الأخير. ونحن مستمرون في العمل علي التحسن.

“لقد سمحنا لبعض الأهداف التي كان يمكن تجنبها ، . لقد كان ألاداء سيئًا في فيرونا ، لكننا أمام ميلان حققنا نتيجة إيجابية . ”

يوفنتوس – الفائز بلقب كأس إيطاليا 13 مره – سيلاقي ميلان في تورينو في مباراة الإياب يوم 4 مارس القادم.