أنباء سيئة ليوفنتوس قبل صدام ليون بدوري أبطال أوروبا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تلقى نادي يوفنتوس الإيطالي خبرًا سيئاً جديدًا، بالتزامن مع فقدان صدارة الدوري الإيطالي، الكالتشيو، لصالح غريمه إنتر ميلان، أمس الأحد، وتعقد حسابات المنافسة على اللقب بعد دخول لاتسيو كطرف ثالث في المنافسة على لقب البطولة.

وأعلن النادي الإيطالي، اليوم الاثنين، خضوع لاعبه البرازيلي دوجلاس كوستا لفحوصات طبية، لتقدير مدى الإصابة، والتي لحقت به في مواجهة الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي أمام هيلاس فيرونا.

ويحتاج البيانكونيري بشدة للاعب المحوري في خطط المدير الفني ماوريسيو ساري، خلال مواجهة دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، والمقررة أمام ليون الفرنسي، وتقام مباراة الذهاب في ليون، في السادس والعشرين من فبراير الجاري، على أن تقام مباراة العودة في معقل النادي الإيطالي، يوم السابع عشر من مارس المقبل.

وخسر يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا، بهدفين لهدف، في مباراتهما بالمرحلة الثالثة والعشرين من الكالتشيو، في مباراة شهدت تسجيل النجم كريستيانو رونالدو هدف فريقه الوحيد.

ورغم الخسارة، سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي، للمباراة العاشرة على التوالي، ليكسر الرقم القياسي المسجل باسم النجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه، والذي استكمل سلسلة من 9 مباريات شهدت تسجيله أهدافًا لليوفي، وبات على بعد مباراة واحدة لمعادلة رقم الأسطورة الأرجنتيني جابرييل باتيستوتا “باتي جول”، في الكالتشيو.

ورفع كريستيانو رونالدو رصيده في وصافة جدول ترتيب هدافي الكالتشيو إلى 20 هدفًا، متأخرًأ بفارق 5 أهداف عن نجم هجوم لاتسيو، شيرو إيموبيلي، ويحل ثالثًا روميلو لوكاكو، الدبابة البشرية، مهاجم إنتر ميلان.

ورغم التوهج الذي يميز الفترة الحالية من مسيرة رونالدو في دوري كرة القدم الإيطالية، إلا أن صاروخ ماديرا فشل في قيادة فريقه للفوز، وسقط بهزيمة مرّة أمام هيلاس فيرونا بالجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي.

ويتصدر إنتر ميلان جدول ترتيب أندية الكالتشيو، برصيد 54 نقطة، وبفارق الأهداف أمام نادي يوفنتوس، بينما يحل لاتسيو ثالثًا، برصيد 53 نقطة.