إدارة يوفنتوس تبحث إقالة ماوريسيو ساري

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بدأت إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي، حامل لقب الكالتشيو، في بحث إقالة المدير الفني للفريق ماوريسيو ساري من منصبه، مع تراجع نتائج العملاق الإيطالي في البطولة المحلية، وفقدانه لقب كأس السوبر، وموقفه الصعب في المنافسة على الدوري، هذا الموسم.

وضربت هزيمة يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا، بهدفين مقابل هدف واحد، الاستقرار الهش الذي غلف العلاقة بين رئيس نادي يوفنتوس أندريا أنيلي، ومدرب الفريق، خاصة وإن البيانكونيري تخلى عن الصدارة لصالح إنتر ميلان، بعد مرور 23 جولة من المسابقة.

وتعد الهزيمة أمام هيلاس فيرونا هي الثالثة لليوفي هذا الموسم بـ الدوري الإيطالي، بعد السقوط أمام لاتسيو ونابولي.

وفتحت الهزيمة الجديدة الطريق إلى إنتر ميلان ولاتسيو لتعزيز حظوظهما في لقب الدوري الإيطالي الموسم الحالي، إذ يتصدر إنتر ميلان جدول ترتيب أندية الكالتشيو، برصيد 54 نقطة، وبفارق الأهداف أمام نادي يوفنتوس، بينما يحل لاتسيو ثالثًا، برصيد 53 نقطة.

وكشفت صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية، عن اتجاه داخل نادي يوفنتوس، يناقش إعادة ماسيمليانو أليجري المدير الفني السابق لليوفي، في ظل صعوبة المنافسة على لقب الدوري، الذي حققه اليوفي لثمان مرات متتالية.

وبجانب الهزيمة، فقد شهدت المباراة فقرًا هجوميًا شديدًا لدى يوفنتوس، ولم يمتلك لاعبوه أي حلول في مواجهة هيلاس فيرونا، وفشل المدرب في التعامل مع المباراة تمامًا.

ولم يكن للاعبي المدرب ماوريسيو ساري فرصًا خطيرة طوال أحداث اللقاء، باستثناء هدف الدون كريستيانو رونالدو، وبشكل عام فقد سدد لاعبو يوفنتوس 3 مرات فقط بين القائمين والعارضة، خلال مباراتي فيرونا في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

وبعد المباراة، خرج ساري لتحميل مسؤولية الخسارة للاعبين، وهاجم المدير الفني لاعبي البيانكونيري، بعد الخسارة السبت أمام هيلاس فيرونا، بهدفين لهدف، في الجولة الـ 23 من الدوري الإيطالي، الكالتشيو، وقال ساري إن يوفنتوس اعتاد الفوز السهل في الدوري الإيطالي، على خلفية تتويج فريقه بالبطولة لـ 8 مواسم متتالية.

أضاف ماوريسيو ساري أن فريقه غاب عن النصف ساعة الأخيرة، مشيدًا بنجاح فريق هيلاس فيرونا في الضغط وتنفيذ تعليمات مدربه الكرواتي إيفان يوريتش، مؤكدًا أن لاعبي البيانكونيري يستحقون اللوم على الأداء والتفكير في اللقاء.