انتر ميلان يتصدر الدوري الايطالي بالفوز في ديربي الغضب

انتر ميلان

تصدر انتر ميلان قمة الدوري الايطالي بعد تحقيقه الفوز أمس على منافسه ميلان، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في ديربي ناري، أقيم على ملعب جوزيبي مياتزا، ضمن منافسات الجولة الـ23 من الدوري الإيطالي حيث نجح انتر ميلان تحقيق ريمونتادا تاريخية أمام اي سي ميلان ، ووصل رصيد انتر الى 54 هدفا متفوقا على يوفنتوس بفارق الأهداف وبفارق نقطة عن لاتسيو ليزداد الصراع خلال المباريات المقبلة على تصدر قمة الدوري الايطالي .
استمرت المباراة متعادلة سلبيا حتى جاءت الدقيقة 40 التي شهدت تمريرة رائعة من ابراهيموفيتش لزميله انتي ريبيتش الذي لم يتردد في تسجيلها واحراز الهدف الأول ثم عاد وصنع الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 46 من الشوط الأولى وتوقع الجميع بعدها أن المباراة تسير في طريقها للحسم للميلان ولكن سرعان ما عاد رفاق كونتي بالنتيجة حيث نجح بروزوفيتش الذي سجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 51، وماتياس فيتشينو أضاف الثاني في الدقيقة 53، قبل أن يسجل دي فيرج الثالث، برأسية رائعة في الدقيقة 70، وأنهى لوكاكو، الأمور تمامًا، بهدف في الدقيقة 93.
بدأ ميلان المباراة بشكلٍ مثالي للغاية وضغط على الإنتر وكاد أن يتقدم مبكراً عن طريق تسديدة من هاكان تشالانوجلو لكن القائم الأيمن قام برد كرته ، وحاول الإنتر أن يصعد للأمام وأن يسبب المشاكل لدفاع ميلان، بينما كان ميلان فعالاً في الهجوم وضغط على الثلاثي الدفاعي للنيراتزوري كثيراً.
وفي نهاية الشوط الأول نجح إبراهيموفيتش في صناعة هدفٍ بطريقة رائعة وبرأسية من فوق المدافع دييجو جودين وصلت لآنتي ريبيتش الذي أسكن الكرة الشباك لينتهي الشوط الأول بفوز الشياطين بهدفين للا شىء.
ولكن في الشوط الثاني أظهر الإنتر وجهاً مغايراً ونجح في تسجيل الهدف الأول بتسديدة قوية من بروزوفيتش بيسراه سكنت شباك الحارس دوناروما.
ثم بعد هذا الهدف، وبالتحديد في الدقيقة 56 عادل ماتياس فيسينو النتيجة بعد تمريرة ذكية من المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز.
وهدأت المباراة المثيرة لبضعة دقائق قبل أن تعود الإثارة مجدداً بهدفٍ ثالث للإنتر عن طريق المدافع الهولندي ستيفان دي فري وذلك بعد ضربة ركنية نجح في تحويلها برأسية رائعة إلى الزاوية البعيدة لتسكن شباك دوناروما الذي لم يجد أي شىء يفعله مع هذه الريمونتادا غير المتوقعة.
ونجح الإنتر في إضافة الهدف الرابع في الدقيقة 93 بعد هجمة مرتدة قُطعت فيها الكرة من دفاع الإنتر ووصلت في الأخير في الجبهة اليمنى عند ماتياس فيسينو الذي مررها لموزيس والذي أرسلها عرضية لروميلو لوكاكو الذي ضرب كرة رأسية قوية سكنت شباك الميلان لتنتهي المباراة بأربعة أهداف لهدفين للإنتر.