سقوط يوفنتوس يشعل ديربي الغضب

سقوط يوفنتوس يشعل ديربي الغضب
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

لا يحتاج ديربي الغضب بين إنتر ميلان وميلان إلى أسباب جديدة ليكون مشتعلًا، لكن مع سيطرة يوفنتوس خلال السنوات الثماني الماضية على لقب الكالتشيو، وسقوطه أمس أمام هيلاس فيرونا، يصبح لدى إنتر ميلان سببًا جديدًا للقتال أمام الروسونيري، الليلة، حيث سيصعد إلى قمة الجدول حال تحقيق الثلاث نقاط.

وتلقى نادي يوفنتوس هزيمة أمس السبت، أمام هيلاس فيرونا، بهدفين لهدف، ليتجمد رصيده عند 54 نقطة، ويفسح المجال للنيراتزوري لتصدر جدول ترتيب أندية الكالتشيو، حال فوزه اليوم بفارق الأهداف، في قمة الجولة 23 من الدوري الإيطالي.

وفيما يستعد أنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان، لمباراة اليوم، فإنه سيريد خطف القمة قبل الخروج للقاء نابولي، الأربعاء المقبل.

ويغيب عن صفوف النيراتزوري، في لقاء الليلة، لاعبين أساسيين، هما لاوتارو مارتينيز وسمير هاندانوفيتش، وأوقفت رابطة الدوري الإيطالي نجم إنتر ميلان، المهاجم الأرجنتيني مارتينيز، مبارتين، بسبب الاحتجاج غير اللائق على جكم المباراة الماضية بالكالتشيو، فيما تعرض حارس المرمى سمير هاندانوفيتش، لإصابة في الذراع، وربما يمتد غيابه للأسابيع المقبلة.

وضم إنتر ميلان عددًا من نجوم البريميرليج لصفوفه، خلال الميركاتو الشتوي، وأهمهم الدنماركي كريستيان إريكسن، نجم توتنهام هوتسبير، وآشلي يونج ظهير مانشستر يونايتد، والنيجيري فيكتور موسيس من تشيلسي، بينما استغنى عن الموهبة المتفجرة جابي جول، جابرييل باربوسا، إلى فلامنجو البرازيلي، ويسعى النيراتزوري وراء تعزيز صفوفه، والصراع على لقب الكالتشيو ضد يوفنتوس.

من جانبه، يدخل ميلان مواجهة الليلة، في ظل شكوك حول جاهزية نجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ولم يقدم أي مسؤول في ميلان تأكيدًا كاملًا لمشاركته في مباراة اليوم.

ويضع لاعبو الروسونيري كامل تركيزهم في مباراة الليلة، لمحاولة الاقتراب من المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، حيث يحتل ميلان حاليًا المركز الثامن، برصيد 32 نقطة، ويبتعد عن المركز الرابع، الذي يحتله روما، بفارق 7 نقاط فقط.

أما هزيمة الروسونيري أمام غريمه، فتعني توقفه عند 32 نقطة، وتوسيع الفجوة مع أندية أتالانتا، روما، كالياري وبارما فيما سيمنح الفرصة لنابولي العاشر، في تخطيه خصوصًا أن فريق الجنوب استفاق مؤخرا وجمع 30 نقطة.