يوفنتوس يسابق الزمن لتجديد عقد نجمه الأرجنتيني

يوفنتوس يسابق الزمن لتجديد عقد نجمه الأرجنتيني
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

دخلت إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي سباقًا لتجديد عقد النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، يضمن بقائه بصفوف البيانكونيري حتى صيف عام 2025، وحرمان أندية أوروبا من التفكير في إغراء اللاعب.

وينتهي العقد الحالي لنجم منتخب التانجو في صيف 2022، لكن العجلة التي أبداها مسؤولو يوفنتوس تعود لمستوى اللاعب اللافت لانتباه أكبر أندية القارة العجوز، وحرص العديد منها على تدعيم صفوفها بالمتألق ديبالا.

ويريد يوفنتوس تعويض الفترة السلبية للاعب في صفوف البيانكونيري، خلال فترة المدرب ماسيميليانو أليجري عقب وصول كريستيانو رونالدو الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات من ريال مدريد، حيث سقط ديبالا من حسابات المدير الفني، وكان على وشك المغادرة إلى البريميرليج.

ومع قدوم المدير الفني الحالي ليوفنتوس، ماوريسيو ساري، أصبح باولو ديبالا أحد أهم لاعبي الفريق الإيطالي، وفور وصول ساري قال إن ديبالا “لاعب أساسي في خطته مع يوفنتوس”.

ورد اللاعب الدين لمدربه، بتألق مذهل، وأصبح محور اداء يوفنتوس، واستفاد بشكل كامل من اللعب جوار كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم 5 مرات.

وظل ساري وفيا لكلمته مع ديبالا، ليصبح واحدًا من أهم لاعبي يوفنتوس اللذين لا يمكن تعويضهم جنبا إلى جنب مع رونالدو، ولعب اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا 25 مباراة مع اليوفي هذا الموسم في جميع المسابقات، حيث سجل 11 هدفًا وصنع تسع تمريرات حاسمة خلال ذلك الوقت.

ومن جهة اللاعب نفسه، فقد بات ديبالا قريبًا من التجديد مع يوفنتوس، أكثر من أي وقت مضى، وهو الأمر الذي سيغلق ملف رحيله عن ناديه، بعدما كان على وشك تغيير القميص، الصيف الماضي.

وينتهي عقد ديبالا الحالي، عام 2022، ويتقاضى من خلاله 7 ملايين يورو سنويا، لكن من المتوقع أن يحصل بموجب العقد الجديد، على 10 ملايين يورو في الموسم الواحد.

ورفض الأرجنتيني الانتقال إلى مانشستر يونايتد، قبل انطلاق الموسم الجاري، مقابل رحيل روميلو لوكاكو إلى السيدة العجوز.