اشتباه فيروس كورونا لم يمنع نجم نابولي من التسجيل في سامبدوريا

اشتباه فيروس كورونا لم يمنع نجم نابولي من التسجيل في سامبدوريا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بالرغم من مرضه الشديد واشتباه اصابته بفيروس كورونا الخطير، نجم الألماني دييجو ديمي لاعب وسط نابولي الايطالي في تسجيل الهدف الأول له مع فريقه الجديد منذ انتقاله إليه في يناير الماضي.

وسجل ديمي الهدف الثالث لنابولي في شباك سامبدوريا الايطالي وساهم في تعزيز فوز الفريق الجنوبي علي مُضيفه سامبدوريا 4/2 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الاثنين الماضي علي ملعب اللويجي فيراريس ضمن أحداث الجولة الـ22 من الدوري الايطالي ليسير علي خطي الأسطورة الأرجنتينية واسطورة نادي نابولي دييجو أرماندو مارادونا.

وفقًا لشبكة أوبتا العالمية للاحصائيات، فإن ديمي بات ثاني لاعب يحمل اسم دييجو يُسجل هدفًا لنادي نابولي في مباراة بالدوري الايطالي بعد الأرجنتيني الشهير مارادونا.

والغريب في الأمر ان الهدف الذي سجله مارادونا انذاك كان في شباك نادي سامبدوريا أيضًا وعلي نفس الملعب في عام 1991.

وكان ديمي صاحب الـ28 عامًا قد انتقل إلي صفوف نابولي في يناير الماضي قادمًا من صفوف نادي لايبزيج الألماني مقابل 12 مليون يورو.

وصرح اللاعب في فترة سابقة انه والده أطلق اسم ديمي عليه وقت ولادته تيمنا بالأسطورة الأرجنتيني مارادونا والذي كان يعشقوه منذ الصغر.

وذكرت صحيفة “كورييري ديللو سبورت الايطالية، قبل المباراة بيومين، ان ادارة الفريق الجنوبي قررت وضع ديمي في حجر صحي وعزله عن باقي زملاؤه للإشتباه في إصابته بفيروس كورونا الخطير والذي أودي بحياة المئات من الأشخاص في خلال الفترة الماضية.

ونفي بعد ذلك جينارو جاتوزو مدرب نابولي في مؤتمرًا صحفيًا قبل المباراة اصابة لاعبه بالفيروس الخطير وأكد انها إنفلونزا عادية وسيتعافي منها في أسرع وقت.

وكانت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية أكدت قبل المباراة أن إدارة نابولي قررت عزل ديمي عن باقي زملائه، بسبب الاشتباه في إصابته بفيروس “كورونا”، الذي يشبه الإنفلونزا، وتسبب في وفاة نحو 350 شخصا منذ ظهوره في الأيام الماضية.

وشارك ديمي في 4 مباريات من قبل بقميص نابولي قبل ان ينجح امام السامب في تسجيل أولي أهدافه بقميص البارتينوبي.

بهذه النتيجة واصل نابولي نتائجه المميزة أخر 3 مباريات بمختلف المسابقات بعد فوزه علي يوفنتوس وسامبدوريا بالدوري ولاتسيو بالكأس وارتفع رصيد الفريق إلي النقطة 30 يحتل بهم المركز العاشر بالكالتشيو فيما تجمد رصيد السامب عند النقطة 20 يحتل بهم المركز الـ16 ويقترب أكثر من مناطق الهبوط.