ساري: مباراة نابولى ستكون صعبة وحماسية

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكد ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق يوفنتوس، صعوبة مواجهة نابولي، ضمن الجولة 21 من الدوري الإيطالي، ويسعى يوفنتوس للمحافظة على الصدارة، بعد أن اقتنصها من إنتر ميلان الأسبوع قبل الماضي.

وقال ساري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “نابولي فريق صعب للغاية خاصة على ملعبهم، وستكون مباراة صعبة وحماسية ، مباراة الغد ستكون لها مشاعر خاصة بالنسبة لي، أتمنى أن نحقق الفوز فيها لمواصلة الصدارة”.

ساري يواجه نابولي لأول مرة بعد العودة إلى إيطاليا، حيث رحل عن البارتينوبي في صيف 2018، إلى تشيلسي، قبل أن يعود بداية الموسم إلى يوفنتوس.

ولم يتواجد ساري على مقاعد البدلاء في مباراة الذهاب على ملعب أليانز ستاديوم، وذلك بسبب أنه كان يتعالج من مرض الربو.

وأكمل ساري: “غدًا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا.. بينتانكور في وسط الملعب يشبه خضيرة وكلاهما من أفضل لاعبي الوسط في أوروبا، بالإضافة لـ رابيو ، مشاركة هيجواين من عدمها تتوقف على تشكيل الغد، فهو متاح وإذا لم يبدأ المباراة سيكون القرار تكتيكيًا فقط دون النظر لأي شيء آخر”.

هيجواين مكروه الآن في نابولي، بعد أن انتقل إلى يوفنتوس، ودائمًا ما يواجه صعوبات كبيرة بملعب سان باولو في الزيارات السابقة للبيانكونيري.

وعلق على اقتراب إنتر ميلان من التعاقد مع إريكسن لاعب توتنهام الإنجليزي: “هو لاعب مميز وسيضيف الكثير للدوري الإيطالي، لكننا لا نهتم بذلك”.

وألمح ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، إلى إمكانية اعتزاله التدريب بعد انتهاء فترته مع السيدة العجوز.

وبسؤال ساري عن إمكانية تدريب نابولي مجددًا بعد انتهاء مهمته مع يوفنتوس، أجاب: ” بعد تجربتي الحالية، قد أعتزل التدريب”.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع “جول” النسخة العالمية: ” هذا يعتمد على كيف ستكون طاقتي، وما إذا كنت أستطيع القيام بذلك على نحو جيد، هذه الأشياء ليست ضمن ما أفكر فيه حاليًا ، الاستمرار حتى الـ70؟ لا أؤمن بالضغط، حيث لا يجب عليك أن تتأثر به، ولكن إذا اختفت دوافعك فمن الأفضل أن تتوقف ، لا أعرف إن كنت سأصبح ساري الذي أنا عليه الآن بعد انتهاء عقدي مع يوفنتوس، إذا كانت الإجابة نعم سأستمر، وإن لم أكن هو سأتوقف”.

يذكر أن عقد ساري مع البيانكونيري، سينتهي في صيف 2022.