“الصليبي” ينهي موسم زانيولو مع روما بالكالتشيو

“الصليبي” ينهي موسم زانيولو مع روما بالكالتشيو

أعلن نادي روما الإيطالي لكرة القدم في وقت متأخر من مساء أمس الأحد أن لاعبه الشاب نيكولو زانيولو سيخضع لعملية جراحية إثر تعرضه لتمزق في الرباط الصليبي، خلال المباراة أمام يوفنتوس أمس في الدوري الإيطالي، ما يعني نهاية موسم اللاعب مبكرًا بالكالتشيو.

وتعرض الدولي زانيولو، 20 عاما، للإصابة لدى انطلاقه السريع من خط الوسط والتحامه باثنين من لاعبي يوفنتوس، وخسر روما اللقاء بهدفين لهدف، ليتوقف رصيده عند 35 نقطة بالمركز الرابع.

وقال اللاعب عبر تطبيق مشاركة الصور على الإنترنت “إنستجرام” عقب الخضوع للفحوص الطبية في روما “أقسم بأنني سأعود أكثر قوة مما كنت عليه.”

وأوضح نادي روما عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” أن زانيولو “تعرض لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليمنى مع إصابة في الغضروف.”

ويقضي زانيولو موسمه الثاني مع فريق العاصمة الإيطالية، ويعد واحدا من أبرز النجوم الواعدين بكرة القدم الإيطالية، وقد شارك في خمس مباريات مع المنتخب الإيطالي سجل خلالها هدفين.