أزمة في وسط إنتر ميلان قبل صدام جنوة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يواجه مدرب إنتر ميلان الإيطالي أنطونيو كونتي أزمة في خط الوسط بسبب الغيابات الطويلة المتمثلة في ستيفانو سينسي وأندريا باريلا، بالإضافة لاستمرار خضوع روبرتو جاجليارديني وكوادو أسامواه للتعافي، وإيقاف الثنائي لاوتارو مارتينيو، ومارسيلو بروزوفيتش.

يتطلع إنتر ميلان لملاحقة فريق يوفنتوس، متصدر ترتيب الدوري الإيطالي الكالتشيو، عندما يستضيف جنوة بعد غد السبت في المرحلة السابعة عشر للدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي يعقبها فترة الراحة الشتوية لمدة أسبوعين.

ومع ذلك، حرص كونتي على تحفيز لاعبيه في حفل عشاء أعياد الميلاد الذي نظمه النادي يوم الثلاثاء الماضي.

وقال كونتي: “لدينا واجب بأن نجعل إنتر ميلان أفضل يوما بعد يوم وهناك طريق واحد لهذا: أن نتطور، أن نضع لأنفسنا أهدافا تزيد باستمرار وأن نحاول تحقيقها”.

وأضاف: “أود إنهاء حديثي بمقولة لأسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه: كلما زادت صعوبة الانتصار، كلما زادت السعادة به”.

ويقبع فريق جنوة في المركز قبل الأخير عقب خسارته 0 / 1 أمام سامبدوريا في الجولة الماضية، ويفتقد جنوة لجهود جوران بانديف، مهاجم إنتر السابق، بسبب الإيقاف وستيفانو ستورارو للإصابة.