الانتر أحيا الكالتشيو من جديد

أكد الايطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق انتر ميلان الإيطالي، أنه من دون فريقه لما أصبحت هناك أي منافسة في الدوري الإيطالي خلال الفترة الحالية، مؤكداً أن الإنتر منح المسابقة الشيء الذي كانت تفتقده، وأحياها بعدما كادت تنتهي.

وقال كونتي، في تصريحات للصحفيين: “نرى أن الإنتر على بعد مسافة كبيرة من بقية الفرق، حتى تلك التي لديها إمكانيات أكبر”.

“هذا يجب أن يجعلنا نشعر بالفخر، لأنه في حال عدم وجود الإنتر لكانت الكتب قد أغلقت وانتهى الدوري تماماً”.

وفاز الإنتر بثلاثية دون رد خارج الديار على تورينو، في الجولة الـ13 من الدوري الإيطالي، ليواصل الضغط على المتصدر وحامل اللقب يوفنتوس، الذي يتقدم في الصدارة بفارق نقطة.

علماً بأن اليوفي لم يكن يجد أدنى منافسة مماثلة خلال المواسم الأخيرة مثلما يقوم به الإنتر هذا الموسم.

وعن الحالة الفنية الجيدة التي يمر بها الثنائي الهجومي لفريقه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والبلجيكي روميلو لوكاكو تحدث المدرب: “هما لم يصلا للمنتهى، لا يزال أمامهما الكثير، لاعب في الثانية والعشرين والآخر في السادسة والعشرين، بإمكانهما أن يقدما الدعم للإنتر على مدار 6 أو 7 سنوات مقبلة”.

يذكر أن كونتي الذي يقود الإنتر في موسمه الأول قد نجح في تحقيق لقب الدوري الإيطالي في موسمه الأول مع يوفنتوس في 2012، والدوري الإنجليزي الممتاز في موسمه الأول مع تشيلسي في 2017.