يتحدى الزمن.. إبراهيموفيتش لا يفكر في اعتزال كرة القدم

زلاتان إبراهيموفيتش
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 أكد نجم ميلان زلاتان ابراهيموفيتش، أنه ليس لديه أي خطط للاعتزال عندما يشعر بلياقة بدنية مشيرا إلى أن “الأنا” لن تلعب دورا في قراره.

 بدأ إبراهيموفيتش بداية رائعة للموسم مع ميلان متصدر الدوري الإيطالي، حيث سجل 11 هدفًا في 10 مباريات، قبل أن يتعرض لإصابة في العضلة الخلفية الشهر الماضي.

 المهاجم المخضرم تألق منذ عودته إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي في بداية العام، على الرغم من استمرار الحديث عن مستقبله بعد أن بلغ 39 عامًا في أكتوبر.

إبراهيموفيتش يهاجم فيفا لاستخدام صورته وإسمه

 لكن إبراهيموفيتش، الذي تعاقد معه حتى نهاية الموسم، قال إنه يريد الاستمرار طالما يستطيع ذلك.

 وقال لشبكة سكاي سبورت: “طالما سأستمر في الشعور بالرضا.. لأنه مع مرور السنين، لم نعد نتحدث عن الجودة، ولكن فقط عن كيف تكون جسديًا وبدنيًا.. إذا كنت جيدًا جسديًا، فيمكنك القيام بذلك، مثل فرانشيسكو توتي.. لكن هذا ينطبق على الجميع.. إنه ليس نقصًا في الجودة، إذا كان المرء في حالة بدنية مناسبة يمكنه القيام بذلك.. هذا هو الشيء المهم، فقدان الجودة أمر مستحيل.. سواء كان بإمكانك فعل ذلك جسديًا أم لا”.

 عاد إبراهيموفيتش إلى أوروبا في بداية العام بعد موسمين مع لوس أنجلوس جالاكسي.

 وقال اللاعب الدولي السويدي السابق إنه سيكون واقعيًا بشأن مستقبله، وكشف عن توجهه إلى الدوري الأمريكي MLS بعد عدم اليقين بشأن ما إذا كان لا يزال بإمكانه اللعب في أوروبا.

 وقال إبراهيموفيتش: “لأنك ما زلت تعتقد أنك أقوى، ما زلت تعتقد أنك تستطيع، وأنت غير واقعي في فهم أنه ربما لا يمكنك فعل ذلك بعد الآن.. وليس لدي هذه الأنا، أنا واقعي.. لماذا ذهبت إلى أمريكا؟ لأنني أردت أن أبدأ من الصفر، اعتقدت أنه، ربما، بعد الإصابة، لن أتمكن من القيام بالأشياء التي فعلتها من قبل في مانشستر يونايتد.. قلت لـ “جوزيه مورينيو”: “لا تتصل بي بعد الآن، مع كل الاحترام الواجب لم أعد أنا إبراهيموفيتش كما كنت من قبل..  كنت واقعيًا تجاه نفسي، وانخفضت غروري، لذلك ذهبت إلى أمريكا لأبدأ من الصفر..لم أكن أعرف ما الذي كان ينتظرني، لكن بعد عامين شعرت بأنني على قيد الحياة وقلت: لنعد إلى أوروبا ونرى ما إذا كان بإمكاني القيام بذلك أم لا.. لهذا السبب اشتركت لمدة ستة أشهر لتقييم نفسي، لدي رؤيتي وثقتي، لكن كل هذا يتوقف على النتائج على أرض الملعب”.

 وأضاف: “امتلاك رؤية وثقة شيء واحد ثم الدخول إلى الميدان فقط ليتم إخبارك أنه لا يمكنك تحمل الأمر بعد الآن.. لا يهم حقًا ما يقوله الناس- لأنه لا يتعين عليك أن تتأثر من الخارج –  عليك أن تثق. لهذا السبب أقول إن الأمر كله غرور “.

إبراهيموفيتش نجم ميلان يصنع التاريخ ويتحدى الزمن

 وبعد توقيع عقد قصير الأجل مع ميلان، التزم إبراهيموفيتش بالنادي للفترة 2020-21 في أغسطس- لكنه قال إنه أبلغ المدرب ستيفانو بيولي في البداية بأنه سيغادر.

 وتابع: “سأخبرك كيف سارت الأمور.. يسألني بيولي، ماذا تريد أن تفعل؟   أجبته، في رأيي، لن أمضي قدمًا، فقلت: لا، أنا لا أستمر.. هذا يكفي”.