تمرد في نابولي و أزمة منتظرة بين المدرب والرئيس

تمرد في نابولي و أزمة منتظرة بين المدرب والرئيس

رفع الايطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب نادي نابولي الإيطالي، راية التمرد على أوريليو دي لاورنتيس، رئيس النادي، عقب مباراة فريقه ضد ريد بول سالزبورج النمساوي، في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري ابطال أوروبا.

ولم يظهر المدرب الإيطالي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وسط تقارير تفيد بتمرده على إدارة النادي، برئاسة أوريليو دي لاورنتيس.

وكشف موقع “فوتبول إيطاليا” عن ظهور علامات للتوتر بين الطرفين على مدار الأسبوع الماضي، حيث أمر دي لاورنتيس الفريق بالدخول في معسكر تدريبي للتحضير للمباراة.

وتسبب هذا القرار في غضب أنشيلوتي ولاعبيه، ما دفع جميع أفراد الفريق للعودة إلى منازلهم بسياراتهم الخاصة أو رفقة أصدقائهم وعائلاتهم بعد المباراة مباشرةً.

ولم يدلِ أي مسؤول من النادي بأي تصريح بشأن هذا الأمر حتى الآن، حيث لم يتبين ما إذا كان هذا القرار بالاتفاق مع دي لاورنتيس أم قرر أنشيلوتي قيادة لاعبيه لتمرد مفاجئ.

وأفاد الموقع أيضا برفض جميع اللاعبين العودة إلى التدريبات الأيام المقبلة، استعدادا لمواجهة جنوى، السبت المقبل، في الجولة الـ12 من الدوري الإيطالي، وهو ما يدعمه أنشيلوتي في الوقت الراهن.

ومن المتوقع أن يصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قرارا بتغريم نابولي، لعدم حضور أنشيلوتي المؤتمر الصحفي بعد المباراة، وفقا للوائح.