أزمات لا تنتهي، بالوتيلي يُثير مشكلة جديدة

أزمات لا تنتهي، بالوتيلي يُثير مشكلة جديدة
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

عاد الايطالي ماريو بالوتيلي، مهاجم بريشيا، لإثارة الجدل مجددا، بعدما دخل في مناوشات مع جماهير إنتر ميلان فريقه السابق، في مباراة الفريقين بالجولة العاشرة من الدوري الإيطالي، مساء الثلاثاء، التي فاز بها إنتر 2-1.

ولم يتمكن بالوتيلي، المعروف بالشغب وإثارة الجدل، من السيطرة على أعصابه أمام هجوم جماهير إنتر ميلان التي وجهت ضده صافرات استهجان في المباراة، وأكدت تقارير صحفية إيطالية توجيهه إشارات غير أخلاقية لمشجعي “نيراتزوري” التي حضرت لمشاهدة اللقاء في ملعب بريشيا.

وأشار موقع “كالتشيو ميركاتو” إلى أن عدسات المصورين التقطت لحظة توجيه بالوتيلي للإشارات غير الأخلاقية إلى جماهير إنتر ميلان، وأن هذا التصرف قد يضعه تحت طائلة العقوبات.

ولا يعد هذا الصدام هو الأول بين المهاجم الإيطالي وجماهير “النيراتزوري” التي تعده خائنا، بسبب انتقاله إلى ميلان الجار اللدود لإنتر.

بالوتيلي “29 عاما” لعب لإنتر بين عامي 2007 و2010، كما ارتدى قميص ميلان في فترتين، الأولى بموسم 2013-2014 والثانية بموسم 2015 – 2016.

يذكر أن تصرف بالوتيلي يأتي بعد أيام قليلة من قيامه بتحطيم كاميرا أحد المصورين، ويدعى ماسيمو لوفاتي الذي أكد أن مهاجم بريشيا ركل الكاميرا بعد تبديله في الخسارة “1-3” أمام جنوى، ما تسبب في أضرار جسيمة بها، مشيرا إلى أن النادي وعده بالتعويض.

وانضم بالوتيلي إلى بريشيا في الصيف الماضي في صفقة مجانية بعد انتهاء عقده مع أولمبيك مارسيليا الفرنسي، وشارك مع الفريق في 5 مباريات هذا الموسم سجل خلالها هدفا وحيدا.