خسائر قياسية لإنتر ميلان في الموسم الماضي

إنتر ميلان

أعلن نادي إنتر ميلان الإيطالي، اليوم الجمعة، ميزانية العام المالي الماضي، والمنتهي في يونيو 2020، بخسائئر مالية قياسية بلغت 102 مليون يورو.

الجفاف.. عنوان مشروع أنطونيو كونتي في إنتر ميلان

وقال ستيفن تشانج، رئيس نادي إنتر ميلان، خلال اجتماع بالفيديو كونفرانس، لمساهمي العملاق الإيطالي، إن إيرادات النادي تراجعت لتسجل 372 مليون يورو، لتبلغ الخسائر المتحققة 102.4 مليون يورو.

جماهير إنتر ميلان تطالب برأس كونتي

أضاف أن النادي مصمم على استكمال المشروع الكبير لإعادة وضعه على رأس كرة القدم الإيطالية، ويبذل كل ما بوسعه لضم أفضل العناصر للفريق الأول، ومنح العلامة التجارية للنادي المكانة الملائمة.

وخاض إنتر ميلان موسم انتقالات صيفي هائل، قبل بداية الموسم الماضي، بضم 10 أسماء من العيار الثقيل، ويأتي على رأس الصفقات، النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، لاعب مانشستر يونايتد السابق، وكلف خزينة الإنتر 65 مليون يورو، بالإضافة إلى فالانتينو لازارو لاعب هيرتا برلين، بتكلفة 22 مليون يورو، وماتيو بوليتانو، لاعب ساسولو بتكلفة 20 مليون يورو، والتشيلي أليكسيس سانشيز.

واستكملت الإدارة الصفقات التي تأجلت من الصيف، خلال الميركاتو الشتوي الماضي، وأهمها اللاعب كريستيان إريكسن، نجم توتنهام، وأشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد، وفيكتور موسيس، لاعب تشيلسي.

رغم إنفاق إنتر ميلان الهائل، خلال الميركاتو الصيفي قبل الماضي، لم ينجح الفريق في استثمار صفقاته بالشكل الأمثل، وكان فقدان نجم وحيد من تشكيلة كونتي يسبب تراجعًا مروعًا في الأداء والنتائج، لدرجة خروج الفريق صفر اليدين بلا بطولات من الموسم بأكمله.

ورغم الخسائر الهائلة التي تعانيها موازنات الأندية الأوروبية بسبب التداعيات المالية لتفشي فيروس كورونا، فقد استمرت إدارة النيراتزوري في دعم فريقها، وعقدت خلال فترة الانتقالات الحالية 7 صفقات جديدة.

وجاء على رأس المنضمين للإنتر، الظهير المغربي أشرف حكيمي، من ريال مدريد الإسباني، ولاعب الوسط الإيطالي نيكولو باريلا من كالياري الإيطالي، ولاعب الوسط ستيفانو سينسي من ساسولو، والمدافع الصربي ألكسندر كولاروف من روما، والمدافع اليوناني جورجيوس فاجيانيديس من باناثينايكوس اليوناني، وضم التشيلي أليكسيس سانشيز نهائيًا من مانشستر يونايتد.

1 Shares: