دي ليخت قد يضطر للعودة إلى صفوف يوفنتوس مبكرا بعد الإصابة

ماتيس دي ليخت
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 أزمة الإصابات المتزايدة في يوفنتوس تعني أن ماتيس دي ليخت يتعرض لضغوط من أجل العودة للعب ضد كالياري نهاية الأسبوع المقبل.

 لم تكن فترة التوقف للواجب الدولي لطيفة بالنسبة للبيانكونيري، حيث انسحب كل من جورجيو كيليني والآن ليوناردو بونوتشي من تشكيلة إيطاليا، لإصابتهما بمشاكل عضلية، وبينما لم يتم التعرف على إصابة بونوتشي بعد، ومن المتوقع أن يغيب كيليني عن الملاعب لمدة شهر تقريبًا.

دي ليخت يعود لتدريبات يوفنتوس نهاية الأسبوع

 وهذا يعني أن المدافعين الوحيدين المتاحين ليوفنتوس ضد كالياري في 21 نوفمبر هم ميريه ديميرال ودانيلو ودي ليخت.

 القلق هو أن دي ليخت لم يلعب منذ خضوعه لجراحة في الكتف في أوائل أغسطس.

 لقد حصل على تصريح من الطبيب المتخصص لاستئناف التدريبات، لكن مدرب يوفنتوس أندريا بيرلو كان يأمل في الحصول على فرصة لتخفيف عودة الهولندي تحت ضغط أقل.

 وأليكس ساندرو جاهز أيضًا للعودة بعد غياب طويل بسبب الإصابة، رغم أنه ظهير.

وكانت قد كشفت تقارير صحفية إيطالية عن استعداد المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت للعودة لتدريبات يوفنتوس الجماعية نهاية الأسبوع الماضي.

وأصيب دي ليخت مع يوفنتوس بالكتف، وخضع بعدها لعملية جراحية أبعدته عن صفوف الفريق قراية الشهرين.

وتمنح عودة الهولندي الدولي فريق يوفنتوس ومدربه أندريا بيرلو أملاً جديدًا، في ظل التراجع المروع لدفاع الفريق، واستقباله 5 أهداف في آخر 3 مباريات للفريق بجميع البطولات.