إصابة رئيس نابولي الإيطالي بفيروس كورونا

corona

أعلن نادي نابولي الإيطالي، اليوم الخميس، إصابة رئيسه أوريليو دي لورنتيس بفيروس كورونا المستجد.

إصابة كيليان مبابي بفيروس كورونا

وأضاف النادي، أن نتيجة فحص دي لورنتيس أمس الأربعاء جاءت إيجابية، لكن لم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأعاد دي لورنتيس (71 عاما) الحياة من جديد لنابولي، منذ أن اشترى النادي في 2004 عقب إشهار إفلاسه وهبوطه للدرجة الثالثة في كرة القدم الإيطالية.

ولم يخرج نابولي من المراكز العشرة الأولى في الدوري الإيطالي، لما يزيد على 10 سنوات.

واحتل الفريق البارتينوبي، المركز الثاني 4 مرات خلال هذه الفترة والثالث 3 مرات، كما فاز بكأس إيطاليا الموسم الماضي.

ويبدأ نابولي الموسم الجديد خارج ملعبه ضد بارما يوم 20 سبتمبر المقبل.

وشارك دي لورنتيس في تجمع لرابطة الدوري الإيطالي، أمس الأربعاء بجانب مسؤولين من أندية كبيرة أخرى.

وبحسب صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية، فإن سلوك دي لورينتيس، عقب إصابته بالفيروس، كان مشينًا وغير مفهومًا، لأنه عرّض حياة الآخرين للخطر دون داع.

وأوضحت أن دي لورينتيس عانى من أعراض المرض لعدة أيام، وخضع للاختبار، لكنه لم ينتظر ظهور النتائج قبل الاجتماع.

وتضرب إصابات كورونا الأندية الإيطالية، وأفادت تقارير صحفية أن نادي روما أرجأ عودته للتدريبات استعدادا للموسم الجديد الذي ينطلق في 19 سبتمبر، يوما واحدا حيث سيقوم بفحوصات الكشف عن الفيروس يوم السبت.

وأعلنت عدد من الأندية الأخرى عن حالات إيجابية بعد عودة اللاعبين والمدربين من العطلة، إذ كشف بولونيا إصابة مدربه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش بالفيروس هو الذي يعالج من سرطان الدم منذ العام الفائت ويخضع للعزل المنزلي.

كما أعلن كالياري عن إصابة كل من الكرواتي فيليب براداريتش، لوكا كيبيتيلي، البرتو تشيري والبلغاري كيريل ديسبودوف بالفيروس.