تابعوا واتس كورة على google news

كشف جوزيه مورينيو مدرب توتنهام أن هاري كين نجم الفريق طلب عدم المشاركة في مباراة توتنهام ضد وولفسبيرجر التي اقيمت أمس الخميس وانتهت بفوز توتنهام بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

لم يكن كين ضمن تشكيلة توتنهام التي سافرت إلى بودابست – حيث انتقلت المواجهة – لمواجهة فريق فولفسبيرجر النمساوي في ذهاب دور 32 في الدوري الأوروبي.

لعب كابتن إنجلترا ثلاث مباريات في ستة أيام منذ عودته من إصابة في الكاحل تعرض لها الشهر الماضي ، ويقول مورينيو إن المهاجم شعر أن لياقته على المدى الطويل ستتحقق بشكل أفضل إذا غاب عن الرحلة إلى المجر.

وفي حديثه عن نجم مهاجمه ، قال مورينيو: “[إنه] رجل متمرس تعرض لإصابات في الماضي ، إنه يعرف جسده أفضل من أي شخص آخر.

“إنه يعلم أنني أريده أن يلعب كل دقيقة من كل مباراة ، لذلك لا يتعلق الأمر بخيار أبدًا، أردت المجيء إلى هنا مع أفضل فريق واللاعبين الذين يمكن أن يمنحونا المزيد من الفرص للفوز بالمباراة والحصول على نتيجة جيدة. النتيجة ، لكنه اتخذ القرار بناءً على مشاعره”.

وأضاف:” كانت مشاعره أنه إذا لعب هذه المباراة قد يكون مخاطرة مع تراكم الدقائق بعد الإصابة التي تعرض لها، بالطبع أنا والقسم الطبي اتفقنا معه في منحه هذه الفرصة لرعاية حالته ، ولكن اعتقد انه سيكون جاهزا يوم الاحد لمباراة وست هام”.

حقق فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، الفوز على وولفسبيرجر النمساوي بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات ذهاب دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي.

تقدم هيونج مين سون في الدقيقة 13 لصالح توتنهام قبل أن يضيف جاريث بيل الهدف الثاني في الدقيقة 28 من زمن الشوط الأول.

وبعد 6 دقائق فقط وتحديدا في الدقيقة 34 من زمن الشوط الأول استطاع لوكاس مورا أن يحرز الهدف الثالث لصالح فريق توتنهام هوتسبير.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الفريق المضيف الذي قلص الفارق في الدقيقة 55 من ركلة جزاء عن طريق مايكل ليندل.

سجل كارلوس فينيسيوس الهدف الرابع لتوتنهام في الدقيقة 88 من زمن المباراة.