الاتحاد الإيطالي: الموسم الحالي سيستمر لموسمين في ظل الوضع الحالي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشف رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جابرييل جرافينا، عن مخاوفه من استمرار الموسم الحالي لموسمين كاملين، فيما لو قررت رابطة الأندية استمرار رفضها لمقترح إقامة مباريات حاسمة لتحديد بطل الدوري.

وقال جرافينا في تصريحات إذاعية “إذا لم نتمكن من إنهاء الموسم، سنتجه لاتخاذ قرارات أخرى، لا أستبعد إمكانية تمديد الموسم الحالي، ليستمر على مدار موسمين مختلفين”.

ولعبت الأندية الإيطالية 26 أسبوعًا من عمر المسابقة المحلية فقط، ولا يزال يتبقى 12 أسبوعًا لاستكمال الموسم، وهو ما يعد مستحيلًا، في ظل ارتباط المنتخب ببطولة يورو 2020، بالإضافة لبطولات الأندية الأوروبية، حيث يشارك كل من يوفنتوس وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا، بينما ينافس نادي إنتر ميلان في الدوري الأوروبي “اليوروبا ليج”.

وقفزت الأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية في إيطاليا، بشأن تفشي فيروس كورونا، إلى درجات تثير الذعر، مع  تسجيل 3500 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، لتصبح الحصيلة الإجمالية نحو 25 ألف مصاب.

وأعلنت الحكومة الإيطالية الخبر الأسوأ منذ إعلان اكتشاف الفيروس القاتل على أراضيها، إذ سجلت السلطات وفاة 368 مصابًا بفيروس كورونا، في 24 ساعة فقط، وارتفعت أعداد المصابين بالوباء القاتل في إيطاليا بفيروس كورونا إلى أكثر من 21 ألف حالة إصابة، وبلغت حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا المستجد إلى 1809 حالة، حتى اليوم.

وطلبت الحكومة الإيطالية من حوالى 60 مليون إيطالي البقاء في منازلهم مع بدء تطبيق روما إجراءات غير مسبوقة في العالم لوقف انتشار الفيروس المستجد، وتعتبر إيطاليا هي البلد الأكثر تضررا في أوروبا والدولة الثانية الأكثر تضررا على مستوى العالم، وغالبية الإصابات بكورونا تتركز في المناطق الشمالية من البلاد.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، تعليق مباريات كرة القدم والمنافسات الرياضية لمدة شهر، بما فيها منافسات الدوري الإيطالي، حتى الثالث من إبريل المقبل، لدعم جهود الحكومة الإيطالية في محاولة إيقاف انتشار المرض القاتل.

واحتلت إيطاليا المركز الثاني عالميًا في عدد الإصابات المؤكدة والوفيات بسبب فيروس كورونا، بعد الصين، منشأ المرض.

من جانبهم، حذّر الأطباء ومسؤولو الصحة أندية الدوري الايطالي لكرة القدم، الكالتشيو، من أي قرار متعجل يستهدف إعادة اللاعبين إلى تدريبات فرقهم، خلال الفترة الحالية، وارتفع عدد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا المستجد بين أندية الدوري الإيطالي الدرجة الأولى إلى 10 لاعبين، منهم 7 بفريق سامبدوريا.