اجتماع حاسم لتحديد مصير الدوري الإيطالي.. اليوم

يعفد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، اجتماع حاسما اليوم الثلاثاء، لمناقشة وضع الموسم الحالي وسط مخاوف من إلغاء الموسم نهائيًا.

يأتي ذلك بعد أن أصدرت الحكومة الإيطالية أمس قرارا بتعليق كافة الأحداث الرياضية حتى الثالث من أبريل المقبل، وذلك في إطار تشديد الإجراءات الوقائية للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وجاء القرار ضمن مرسوم من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، أصدره مساء أمس الاثنين، وذلك على خلفية الانتشار المتسارع لفيروس كورونا القاتل.

وباتت إيطاليا إحدى أكبر بؤر فيروس كورونا خارج الصين التي رصد فيها الفيروس لأول مرة أواخر العام الماضي.

وبلغ عدد الوفيات بسبب كورونا في إيطاليا 366 شخصا، منهم 133 توفوا الأحد الماضي فقط، مع تجاوز عدد الإصابات المؤكدة لنحو 6 آلاف حالة، وترتفع الأرقام المرعبة مع زيادة حدة انتشار الفيروس يوميا.

وتعتبر إيطاليا هي البلد الأكثر تضررا في أوروبا والثالث الأكثر تضررا على مستوى العالم، وغالبية الإصابات بكورونا تتركز في المناطق الشمالية من البلاد.

وبات الاتحاد الإيطالي مطالبا ببحث إعادة جدولة المباريات المحلية، وكذلك المباراتين الوديتين اللتين كانتا مقررتين للمنتخب الإيطالي أمام إنجلترا وألمانيا في أواخر مارس الجاري، ضمن استعداداته لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

وانتشرت أنباء عن اقتراب منظمة الصحة العالمية من إعلان حالة الوباء على المستوى العالمي حيث ظهرت حالات الإصابة بالفيروس في 81 دولة بينما تحولت كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا إلى مراكز لتفشي الإصابة خارج الصين.

وكشفت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا أصاب أكثر من 107 ألاف شخص حول العالم كما تسبب في وفاة نحو 3600 آخرين.

وقررت الحكومة الإيطالية البدء بإجراءات عزل إقليم لومبارديا وعدة أقاليم في شمال البلاد وجعل الدخول لها والخروج منها مقتصراً على حالات استثنائية مع إغلاق المتاحف والمدارس والمسارح.