إنتر ميلان يعبر لودوجوريتس ويخسر لاوتارو مارتينيز

Christian Eriksen
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

فيي ليلة أوروبية رائعة، تمكن لاعبو إنتر ميلان من الفوز على مضيفهم لودوجوريتس البلغاري، في مواجهة الذهاب من دور الـ 32 للدوري الأوروبي، بهدفين نظيفين، في مباراة شهدت سيادة كاملة للعملاق الإيطالي على مجرياتها، وقدم لاعبوه أقل مجهود للعبور على أرض الخصم.

وشهدت المباراة خسارة إنتر ميلان للاعبه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، لحصوله على إنذار في الدقيقة 22 من المباراة، نتيجة تدخل عنيف على أحد لاعبي لودوجوريتس، ليغيب عن اللقاء المقبل، يوم 27 فبراير الجاري على ملعب سان سيرو، بسبب تراكم البطاقات، وخرج مستبدلا، وحل مكانه النجم روميلو لوكاكو في الدقيقة 75.

سجل هدف النيراتزوري الأول الدنماركي كريستيان إيركسن في الدقيقة 71 من المباراة، بعد سلسلة من التمريرات بين لاعبي الإنتر، ليسددها على يمين الحارس الذي عجز عن التعامل معها.

وتمكن البلجيكي روميلو لوكاكو من إحراز الهدف الثاني للإنتر في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، من ركلة جزاء.

بدأ كونتي مدرب إنتر ميلان بالتشكيل التالى:

حراسة المرمى: باديلى

الدفاع: جودين ، رانوكيا ، دى امبروسو ، موسيس

الوسط: فيتشينو ، فاليرو ، إريكسن

الهجوم: بيراجى ، لاوتارو مارتينيز ، أليكسس سانشيز.

ويعد المرشحين الثلاثة الأقرب للقب الأوروبي: إنتر ميلان الإيطالي، القادم إلى البطولة ويريد ترك بصمة تعوض إخفاقه في دوري أبطال أوروبا، وتبرير الصفقات الهائلة التي عقدها تحت الإدارة الفنية من أنطونيو كونتي، ثم مانشستر يونايتد، ونادي آرسنال الإنجليزي وصيف بطولة العام الماضي.

ومع صعوبة المنافسة هذا العام، ببطولة الدوري الإيطالي، يرغب كونتي ولاعبوه بشدة في الانتقال للدور التالي بلا معاناة، خاصة مع وجود فرق: مانشستر يونايتد، آرسنال، أشبيلية الإسباني، وكلها ترغب في تحقيق مجد قاري.

اعتمد كونتي على خط هجومي مميز، بوجود روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز وأليكسس سانشيز، كما يضيف إريكسن قوة إضافية لخط الوسط، وكان رهان كونتي قادرًا على منح النيراتزوي الحلول الهجومية أمام الفريق البلغاري الصغير.