إنتر ميلان يواجه لودوجوريتس في مباراة الحل الواحد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يدخل إنتر ميلان الإيطالي مواجهة حاسمة أمام فريق لودوجوريتس البلغاري، في دور الـ 32 من الدوري الأوروبي اليوروباليج، طامحًا لضمان لقب أوروبي يعوض به موسمًا بدأ رومانسيًا ويقترب من الختام بمأساة كبرى للإدارة والمدرب على السواء، ما يجعلها مباراة الحل الأوحد أمام كونتي ولاعبيه، الفوز فقط هو الهدف المطلوب الليلة.

وحل أنطونيو كونتي في صيف العام الماضي، 2019، على رأس الإدارة الفنية لإنتر ميلان، خلفاً للمدرب لوسيانو سباليتي، بعد قضائه عامًا بعيدًا عن التدريب عقب رحيله عن نادي تشيلسي الإنجليزي.

وحملت العودة مشروعًا، بدا حالمًا، وأيدته إدارة النيراتزوري بخوض ميركاتو صيفي هائل، بضم 10 أسماء من العيار الثقيل، ويأتي على رأس الصفقات، النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، لاعب مانشستر يونايتد السابق، وكلف خزينة الإنتر 65 مليون يورو، بالإضافة إلى فالانتينو لازارو لاعب هيرتا برلين، بتكلفة 22 مليون يورو، وماتيو بوليتانو، لاعب ساسولو بتكلفة 20 مليون يورو، والتشيلي أليكسيس سانشيز.

واستكملت الإدارة الصفقات التي تأجلت من الصيف، خلال الميركاتو الشتوي الماضي، وأهمها اللاعب كريستيان إريكسن، نجم توتنهام، وأشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد، وفيكتور موسيس، لاعب تشيلسي.

ورغم الصفقات الهائلة، إلا أن فريق المدرب أنطونيو كونتي ودع دوري أبطال أوروبا، وتحول إلى الدوري الأوروبي، بعد حلوله ثالثًا، في مجموعة ضمت برشلونة الإسباني وبروسيا دورتموند الألماني وسلافيا براج التشيكي.

وسيرغب الأفاعي في حسم التأهل مبكرًا، قبل أن يستضيف لودوجوريتس في السان سيرو، يوم 27 فبراير.

ويعد المرشحين الثلاثة الأقرب للقب إنتر ميلان الإيطالي، القادم إلى البطولة ويريد ترك بصمة تعوض إخفاقه في دوري أبطال أوروبا، وتبرير الصفقات الهائلة التي عقدها تحت الإدارة الفنية من أنطونيو كونتي، ثم مانشستر يونايتد، ونادي آرسنال الإنجليزي وصيف بطولة العام الماضي.

ومع صعوبة المنافسة هذا العام، ببطولة الدوري الإيطالي، يرغب كونتي ولاعبوه بشدة في الانتقال للدور التالي بلا معاناة، خاصة مع وجود فرق: مانشستر يونايتد، آرسنال، أشبيلية الإسباني، وكلها ترغب في تحقيق مجد قاري.

يعتمد كونتي على خط هجومي مميز، بوجود روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز، كما يضيف إريكسن قوة إضافية لخط الوسط، وسيكون قادرًا على منح النيراتزوي الحلول الهجومية أمام الفريق البلغاري الصغير.