إنتر ميلان ينهي الجدل حول منصب المدير الرياضي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أنهى رئيس نادي إنتر ميلان الإيطالي، ستيفن تشانج، رئيس إنتر ميلان، الجدل حول هوية المدير الرياضي الجديد للعملاق الإيطالي، خاصة بعد أنباء عن رحيل بييرو أوسيليو، بنهاية الموسم الحالي.

وقرر تشانج تجديد عقد أوسيليو، حتى منتصف 2022، لينهي حالة الجدل حول المنصب.

وأكد موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، فإن عقد بييرو أوسيليو، المدير الرياضي لإنتر، ينتهي في الصيف المقبل، ولم يكن مصيره واضحا خلال الفترة الأخيرة.

وأوضحت أن قرار التمديد جاء من تشانج، الذي أعجب بالعمل الذي قام به أوسيليو في الصيف الماضي، ونجاحه في ضم صفقات مميزة للفريق في آخر عامين.

وخاض إنتر ميلان موسم انتقالات صيفي هائل، بضم 10 أسماء من العيار الثقيل، ويأتي على رأس الصفقات، النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، لاعب مانشستر يونايتد السابق، وكلف خزينة الإنتر 65 مليون يورو، بالإضافة إلى فالانتينو لازارو لاعب هيرتا برلين، بتكلفة 22 مليون يورو، وماتيو بوليتانو، لاعب ساسولو بتكلفة 20 مليون يورو، والتشيلي أليكسيس سانشيز.

واستكملت الإدارة الصفقات التي تأجلت من الصيف، خلال الميركاتو الشتوي الماضي، وأهمها اللاعب كريستيان إريكسن، نجم توتنهام، وأشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد، وفيكتور موسيس، لاعب تشيلسي.

ورغم الصفقات الهائلة، إلا أن فريق المدرب أنطونيو كونتي ودع دوري أبطال أوروبا، وتحول إلى الدوري الأوروبي، بعد حلوله ثالثًا، في مجموعة ضمت برشلونة الإسباني وبروسيا دورتموند الألماني وسلافيا براج التشيكي.

وتغير ترتيب الدوري الإيطالي عقب الجولة الرابعة والعشرين، وصعد يوفنتوس من المركز الثاني إلى الصدارة برصيد 57 نقطة، بعد فوزه على بريشيا بهدفين نظيفين، السبت الماضي.

وأمنت النقاط الثلاث لفريق لاتسيو بفوزه على الإنتر، الصعود إلى وصافة الترتيب، بعد أن أنهى الجولة الماضية بالمركز الثالث، برصيد 56 نقطة، لكن إنتر ميلان تراجع من المركز الأول إلى الثالث، برصيد 54 نقطة فقط.