روما يقسو على كلوج الروماني بخماسية نظيفة في الدوري الأوروبي

روما
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي الفوز على كلوج الروماني بخماسية نظيفة مساء اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات بالدوري الأوروبي.

ملخص آخر أخبار روما.. ذئاب العاصمة تفترس فيورنتينا بثنائية

يبدو أن النادي الإيطالي كان مستعجلًا لحسم لقائه مع كلوج الروماني. 3 أهداف خلال 34 دقيقة أنهت التشويق مبكرًا. لكنها لم تمنع روما من تسجيل هدفين آخرين في الشوط الثاني و حصد 3 نقاط هامة لينفرد بصدارة المجموعة الأولى في الدوري الأوروبي. من جهة أخرى تجمد رصيد كلوج الروماني عند 4 نقاط ليحتل المركز الثاني بعد 3 جولات.

بداية روما النارية

بعد تعادل الجولة الماضية في الاوليمبيكو امام سيسكا صوفيا البلغاري، كان لزامًا على ذئاب العاصمة الإيطالية تحقيق الفوز لدخول مرحلة الإياب بأريحية. وكالعادة، قام المدرب باولو فونسيكا بإشراك عدد كبير من اللاعبين الذين لا يلعبون بانتظام في الدوري. حيث دفع بالارجنتيني فيديريكو فازيو في الدفاع. في حين، تكفل برونو بيريز بتنشيط الجهة اليمنى. اما الاسبانيان ديل فرايلي و مايورال فقد عوّضا بيدرو و دجيكو تواليًا في الهجوم. اما بالنسبة لنادي كلوج، فقد جاء الى إيطاليا بـ6 لاعبين احطياتيين فقط. مما جعل خيارات المدرب دان بيتريسكو، نجم منتخب رومانيا سابقًا، محدودة للغاية.

57 ثانية كانت كافية لروما حتى يفتتح النتيجة عن طريق الخبير هنريك مخيتاريان. ورغم سيطرة الفريق الضيف على الربع ساعة الأول لللقاء، الا ان ذلك لم يمنع روما من إضافة هدفين آخرين عن طريق ايبانيز في الدقيقة 24 و مايورال في الدقيقة 34.

سيطرة كلية للذئاب

منح هذا التقدم المريح ثقة كبيرة للاعبي الفريق الإيطالي. مما جعلهم يُقدمون جمل كروية رائعة. التفاهم بين مخيتاريان و ديل فرايلي بدا واضحًا. حيث تمكن اللاعبان، في عدة مناسبات، من اختراق قلب دفاع المنافس وتهديد مرمى الحارس بلغرادين. إضافة الى ذلك، تمكن برونو بيريز و سبيناتسولا من خلق الخطر على الجهتين اليمنى و اليسرى. لكن ما كان ينقص هو تواجد لاعب يُتقن استقبال الكرات الهوائية مثل دجيكو لتحويل التوزيعات الى اهداف. لم يمكن الضيوف من رد الفعل و العودة في اللقاء. الفارق في الإمكانيات بدا واضحًا. وحتى ماريو روندون، المهاجم الفينيزويلي الخطير، لم يستطع فعل أي شيء.

نجم الليلة

في الشوط الثاني، تواصلت سيطرة روما في ظل غياب تام للفريق الروماني. جاءت فرصة كلوج الأولى في الدقيقة 55 بعد كرة عرضية من سوسيتس دون خطر. بعد ضمان نتيجة اللقاء، فكر المدرب فونسيكا في اراحة بعض اللاعبين قبل مباراة جنوى يوم الأحد في الدوري الإيطالي. دخول بيدرو و لورينزو بيليغريني منح الفريق المحلي أكثر عمقًا في الهجوم. لكن بورخا مايورال، لاعب ريال مدريد السابق، خطف الأضواء من الجميع. المهاجم الاسباني عذب دفاع المنافس بفضل سرعته و تحركاته العديدة. في النهاية، توج مجهوداته بتسجيل ثنائية من 5 أهداف ليفرض نفسه كرجل المباراة.

فوز روما الكبير مكنه من فرض الشراكة في صدارة الترتيب مع منافسه الروماني. ارتفع رصيد الذئاب الى 7 نقاط في المركز الأول. لكنه يبقى مطالبًا بحصد المزيد خلال مرحلة الإياب حتى يضمن التأهل للدور الثاني. البداية ستكون من رومانيا امام نادي كلوج بعد 3 أسابيع من الآن.