رسميًا.. روي هودجسون يعلن رحيله عن منصبه كمدير فني لكريستال بالاس بنهاية الموسم

تابعونا على واتس كورة google news

قرر روي هودجسون، المدير الفني لفريق كريستال بالاس، الرحيل عن فريقه بنهاية هذا الموسم، وستكون مباراة هودجسون الأخيرة في تدريب النسور على ملعب أنفيلد ضد ليفربول يوم الأحد المقبل، وهي مباراته رقم 162 مع كريستال بالاس.

وأصبح هودجسون مديرًا لنادي طفولته في سبتمبر 2017، وتحت إدارته حافظ النادي على مكانته في الدوري الممتاز أربع مرات متتالية.

وقال روي هودجسون، “بعد أكثر من 45 عامًا من التدريب قررت أن الوقت مناسب لي للابتعاد عن قسوة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لذا ستكون آخر مباراتين لي كمدرب لفريق كريستال بالاس.

وتابع، “لقد كانت فترة مجزية بشكل خاص في حياتي الكروية ومسيرتي الكروية لأتمكن من قضاء هذه المواسم الأربعة الأخيرة مع كريستال بالاس، أشعر الآن أنه في نهاية موسم ناجح آخر، حيث حصلنا على وضعنا في الدوري الإنجليزي الممتاز”.

وأضاف، “فإن اللحظة مناسبة لي للتخلي عن مسؤولياتي كمدير بنهاية الموسم، لقد تلقيت الكثير من الدعم من زوجتي وعائلتي طوال مسيرتي المهنية وكنت أفكر في هذا القرار لبعض الوقت، والآن أعتقد أن الوقت مناسب للنظر فيها ومعرفة ما يخبئه لي المستقبل.

وواصل، “لقد استمتعت حقًا بوقتي في كريستال بالاس، لقد تشرفت بالعمل مع مجموعة متميزة من اللاعبين المحترفين والمتفانين ، معظمهم كان معي طوال السنوات الأربع.

وشدد، “أنا متأكد من أنني أتحدث نيابة عن جميع اللاعبين ، والجهاز التدريبي وفريقي، عندما أقول إنني فخور بالعمل الذي قمنا به معًا للاحتفاظ بمكانتنا في الدوري الممتاز خلال هذا الوقت.

وأختتم تصريحاته قائلًا، “أود أيضًا أن أشكر رئيس مجلس الإدارة ستيف باريش وشركائه ديفيد بليتزر وجوش هاريس ومدير الرياضة دوجي فريدمان على كل دعمهم على مر السنين، لقد منحوني فرصة للعودة إلى نادي مسقط رأسي وشعرت دائمًا أننا نغني من نفس ورقة الترنيمة في محاولة لتحقيق أهدافنا المشتركة”.

وأتم، ” لا يسعني إلا أن أتمنى لهم كل التوفيق من أجل مستقبل ناجح وأنا مقتنع بأن النادي سوف ينتقل من قوة إلى قوة “.

زر الذهاب إلى الأعلى