تابعوا واتس كورة على google news

أرتيتا بعد إصابة لويز: كمية الإصابات لا تصدق

تشيلسي ضد أرسنال.. أرتيتا: أشعر بسعادة كبيرة نحن لم نفز هنا منذ 10 سنوات
ارتيتا، أرسنال، مدرب أرسنال
تابعوا واتس كورة على google news

أبدى ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال الإنجليزى، حزنه وإحباطه من سوء حظ أرسنال “المذهل” بالإصابات، بعدما أصبح ديفيد لويز أحدث لاعب يصطدم بالإصابة.

ونجح فريق أرسنال في تحقيق الفوز على نيوكاسل بهدفين نظيفين عن طريق الدولي المصري محمد النني والجابونى أوباميانج، في طريق أرتيتا للوصول إلي مراكز تأهيل كرة القدم الأوروبية الموسم المقبل.

وكان المدافع ديفيد لويز أجبر على الخروج في الشوط الثاني ممسكًا بالعضلة الخلفية، ولكنه شاهد بقية المباراة من المدرجات، الأمر الذي قد يريح أرتيتا نظرًا لأنه لا يبدو شيء خطير للغاية قد يتطلب عناية طبية فورية.

 وقال أرتيتا لشبكة سكاي سبورتس: “كمية الإصابات التي نتعرض لها أمر لا يصدق، لا يوجد شيء يمكننا القيام به حيال ذلك، نحن نخسر لاعبين كبار، وديفيد لويز بذل جهدًا كبيرًا ليكون متاحًا في أسرع وقت ممكن بعد الجراحة في ركبته وربما سنفقده مرة أخرى.

 ولم يعط أرتيتا أي معلومات عن خطورة إصابة لويز أو المدة التي قد يقضيها في الغياب.

وكان لويز قد عاد لتوه إلى الفريق بعد خضوعه لعملية جراحية في الركبة في بداية أبريل، والتي كان أرتيتا يخشى في البداية أن يعنى أنه غاب عن بقية الموسم.  لكن تعافيه سار بشكل جيد وتمكن من الظهور أمام نيوكاسل يوم الأحد.

مع عودة لويز إلى قائمة الإصابات، يفقد أرتيتا الآن ثلاثة لاعبين رئيسيين في الفريق الأول، حيث لا يزال المهاجم ألكسندر لاكازيت غائبًا بسبب مشكلة في العضلة الخلفية، على الرغم من وجود أمل في عودته إلى مباراة إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي ضد فياريال، بالإضافة إلى الظهير الأيسر كيران تيرني، الذي كان أحد أفضل لاعبي أرسنال هذا الموسم، والتى تستمر عملية إعادة تأهيله ومن المتوقع أن يعود إلى التدريب الكامل قريبًا.

ومن الأخبار الجيدة لأرتيتا، هي عودة بيير إيمريك أوباميانج للتسجيل من جديد بعد هدفه ضد نيوكاسل، بعد عودته مؤخرًا بعد إصابته بالملاريا.

 كان أرتيتا متفائلاً بشأن فرص أرسنال في تأمين مكان في الدوري الأوروبي الموسم المقبل، على الرغم من أن فريقه يحتل المركز التاسع في الدوري الإنجليزي الممتاز ويتأخر بفارق خمس نقاط عن ليفربول في المركز السادس.

واختتم أرتيتا تصريحاته: “لدينا الكثير لنفعله، (لكن) كل شيء ممكن، أردنا التخلص من النتائج السيئة (الأخيرة)، فكان الفريق جديدًا ومركّزًا وملتزمًا بهذه المباراة، ونحتاج بشكل فردي إلى العروض الكبيرة واليوم لدينا بعض العروض الجيدة حقًا، وعلينا أن ننهي الدوري في أعلى مركز نستطيع الوصول إليه”.