ليفربول يطلق حملة للإبلاغ عن الإساءات العنصرية في مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا على واتس كورة google news

أعلن نادي ليفربول الإنجليزي إطلاق حملة للتشجيع على الإبلاغ عن الممارسات العنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بموازاة حملة أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لوقف مسلسل الإساءات والعنصرية الموجهة عبر الإنترنت.

وقال نادي ليفربول، في بيان عبر موقعه الرسمي، إنه يعلن إطلاق حملة تحت شعار “أمنعوا العنصرية، قف ضدها، أبلغ عنها”، لتشجيع المتابعين والمشجعين على الإبلاغ عن أي إساءة عنصرية، وتخصيص موقع لتلقي الشكاوى ورفعها للجهات المختصة.

وقال النادي إن الحملة الجديدة تستهدف ضمان المشاركة المجتمعية في إدانة السلوك العنصري، ومطاردته ووقف هذه الإساءات عبر شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وقال ليفربول، في بيانه: “سينضم النادي إلى منظمات كرة القدم في مقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي من الساعة 3 مساءً بتوقيت غرينتش يوم الجمعة 30 أبريل وحتى منتصف ليل 3 مايو”.

ووضع نادي ليفربول لكرة القدم نظامًا جديدًا للإبلاغ عبر الإنترنت لتسجيل حوادث الإساءة عبر الإنترنت وفي الملعب عند عودة المشجعين، وهو متاح على liverpoolfc.com/reportabuse.

وسبق أن تعرض ثنائي ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد ونابي كيتا لإساءات عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب مباراة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

 كانت الإساءة التي تم إرسالها إلى كيتا على شكل رموز تعبيرية للقرد ونشرت ردًا على صورة نُشرت قبل هزيمة ليفربول في دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، بينما تم إرسال الرموز التعبيرية للقرد إلى ألكسندر أرنولد على صورة نشرها يوم الأحد.

 أخبر موقع  فيسبوك، الذي يمتلك إنستجرام، قناة سكاي سبورتس أنهم  يحققون في المشكلة.

 هذا وقد قام تييري هنري مؤخرًا بتعطيل جميع حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي ردًا على الإساءة التي وصفها بأنها “شديدة السمية بحيث لا يمكن تجاهلها” ، وقال جاريث بيل إنه سيفكر في الانضمام إلى مقاطعة مماثلة.

أحمد فؤاد - محرر متخصص في الكرة الأوروبية

صحفي في موقع واتس كورة .. متخصص في تغطية الكرة العالمية وانتقالات الأندية الأوروبية، يقدم قراءة وتحليل للأحداث الرياضية العالمية وقضايا الانتقالات، وقياس تأثيرها على صناعة كرة القدم. إدارة و متابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى